طنجة24_بنجلون:''طنجة تك'' في الطريق الصحيح والأشغال تنطلق قريبا




بنجلون:"طنجة تك" في الطريق الصحيح والأشغال تنطلق قريبا

أضيف في 11 يوليوز 2017 الساعة 10:42

طنجة 24 - متابعة

بعد أيام من نشر تحقيق صحفي، يحذر من مصير مشابه لمشروع "الحسيمة منارة المتوسط"،  جاء رد القائمين على مشروع "مدينة محمد السادس طنجة تك"، مطمئنا، حيث أكد رئيس مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية عثمان بنجلون، أن مخططات إعداد وتنفيذ مدينة محمد السادس طنجة-تيك "متقدمة جدا"، والأشغال ستنطلق خلال الفصل الثاني من سنة 2017.

وأوضح  بنجلون في تصريح صحفي، أن "تنفيذ هذا المشروع على الطريق الصحيح. تم تحديد ألفي هكتار، جاري التنازل عليها من قبل الدولة لصالح المنعشين الصنيين- المغاربة"، مضيفا أن الإدارة المغربية كانت قد قامت بترسيم حدود هذا المشروع.

وأضاف المتحدث الذي تشارك مجموعته في هذا المشروع الضخم كبنك وشركة للتأمين ومنعش للاستثمارات المتوقعة إلى حين انطلاق العمل، أنه "تمت تعبئة مجموعتنا دون تحفظ. وتم تجديد تصميم الشركاء الصينيين بشكل منتظم".

واعتبر أن التزام مجموع المكونات الحكومية، يعطي لهذه الشراكة العمومية الخاصة الوطنية والدولية، بعدا استثنائيا يجعل من مدينة محمد السادس طنجة-تيك نموذجا للمغرب ولمجمل القارة الإفريقية.

ولهذا الغرض، أعلن بنجلون عن تنظيم عرض للصحافة بمقر البنك المغرب للتجارة الخارجية-بنك إفريقيا عشية الاحتفال بعيد العرش، من أجل، اطلاع الرأي العام بالمغرب والخارج، على ترتيبات وخصائص المشروع، وتبديد كافة الشكوك بهذا الخصوص.

من جهة أخرى، ذكر المسؤول بأن مدينة محمد السادس طنجة-تيك، تشكل مشروعا "هاما وغير مسبوق في المنجزات الاقتصادية للمملكة"، ومدينة صناعية حديثة ومستقبلية وإيكولوجية، مرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، وتوفر في الآن ذاته، نمط عيش صحي وذي إنتاجية.

وأشار إلى أن هذه المدينة يرتقب أن تنفتح على أوروبا في منطقة مشتركة عبر ميناء طنجة المتوسط، مذكرا بأنها يرتقب أن تستقبل أزيد من 200 مقاولة صينية، وتشغل بالقطاع الصناعي وقطاع السكن والصحة والتعليم، أكثر من 200 ألف شخص خلال السنوات العشر المقبلة.

وأضاف أنها "إنجاز مستقبلي ياستثمار ضخم يتراوح بين 10 و11 مليار دولار، أي أزيد من 105 مليار درهم".

وأبرز بنجلون أن "دليل الالتزام بإنجاح إنجاز هذا المشروع والضمانة الجدية لتنفيذه، انتقال صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى طنجة لترؤس حفل إطلاق هذه المدينة التي تحمل اسم جلالته "مدينة محمد السادس طنجة-تيك"، إلى جانب التزام العديد من السلطات الوطنية والترابية، شأنها شأن مجموعتين خاصتين كبيرتين".

ومن الأطراف المعنية بالاتفاقية التي وقعت أمام  الملك محمد السادس، وزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد والمالية، ووزراة التجارة والصناعة، وولاية طنجة، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، إلى جانب مجموعة هايطي والبنك المغربي للتجارة الخارجية-بنك إفريقيا.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

مركز اتصال إسباني جديد يختار طنجة لتسويق خدماته

مشروع سياحي بطنجة يكبد خسائر مالية جسيمة لشركة كويتية

اتصالات المغرب تبدأ بتهييئ شبكة 4G بطنجة وسط تشكيك الزبناء

ندرة الأراضي ونفور المواطنين يخلق حالة ركود عقاري بطنجة

شركة إماراتية تفتتح مصنعا لصناعة السجائر بطنجة

ارتفاع مبيعات المنازل بإسبانيا خلال الربع الثالث من 2014

تقليص "لارام" لخطوطها يبوأ مطار طنجة مستويات متدنية وطنيا

تقرير رسمي يرصد تراجع حجم المعاملات العقارية بطنجة

خبراء: إسبانيا تعول على البنوك الإسلامية لحل مشاكلها الإقتصادية

دعم أمريكي للمغرب لإنشاء وحدة تخزين جديدة بميناء طنجة المتوسطي