طنجة24_مسلم ودي جي فان يلهبان جمهور ثاني سهرات مهرجان ثويزا



مسلم ودي جي فان يلهبان جمهور ثاني سهرات مهرجان ثويزا

أضيف في 13 غشت 2017 الساعة 11:00

طنجة 24 - متابعة

 طبعت موسيقى "الراب"، أجواء السهرة الغنائية الثانية لمهرجان "ثويزا"، التي أحياها مساء أمس السبت، كل من الفنان الشاب، ابن مدينة طنجة، خليل بلقاس، المعروف بـ"دي جي فان"، والرابور الشهير محمد الهادي مزوري، المشهور بتسمية "مسلم"، بحضور جماهيري لافت التئم بمنصة "باب المرصى"

 وبالرغم من حضوره الدائم في أسماع عشاق فنه "الثوري"، خطف الفنان "مسلم" بامتياز أضواء السهرة الثانية لهذا المهرجان الذي انطلقت فعالياته يوم الخميس الماضي وتستمر حتى يوم غد الأحد، من خلال تشكيلة أغانيه ومقطوعاته الجديدة والقديمة، التي يحفظها الكثير من عشاقه عن ظهر قلب، بفضل حمولتها المعنوية التي تنبع من الواقع اليومي المعاش في المجتمع.


 واحتشد جمهور غفير من مختلف الفئات العمرية، للاستمتاع بكلمات "مسلم" التي تتحدث عن الثورة والفقر والظلم والحلم والمستقبل، وهو ما جعل عشاقه يرددون معه أغانيه التي اشتهر بها، قبل أن يتوقف الحفل لمرات عديدة بسبب صعود الكثير من الشباب إلى المنصة للتفاعل مع نجمهم المفضل الذي كان يضبط إيقاع جمهوره بيديه.


 وأمتع الرابور الطنجاوي، جمهوره الغفير، بإيقاعات أغنتيته الأخيرة "ضميني"، التي يدور موضوعها حول واقع الحياة اليومية والمشاكل التي قد يواجهها البعض، إلى جانب الحديث عن العلاقات الغرامية. حيث لقيت تجاوبا لافتا من طرف المتفرجين.

 ومن جانبه نجح الفنان خليل بلقاس أو "دي جي فان"، الذي سبق أن شارك "مسلم" في أغنية "الغول"، في تقديم عرض موسيقي متنوع خلق من خلاله تناغما وانسجاما واضحا ليستمع الجمهور بشكل فني جديد ومتميز.


 وأبدع الفنان المراكشي، الذي سبق أن حظي بوسام من طرف الملك محمد السادس، في تقديم كشكول من لوحاته الفنية التي أثارت إعجاب وتفاعل الجمهور العريض، إلى غاية الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد.

 وسيكون جمهور مهرجان "ثويزا"، وهو الاسم المرادف للمهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية، مع ألوان فنية متنوعة ستتوج سهرات هذا الموعد الفني والثقافي، حيث من المنتظر أن تعتلي منصة السهرة الختامية، كل من مجموعة "إثران" من الريف، والفنانة رشيدة طلال من الأقاليم الجنوبية، والفنان الشاب عبد الحفيظ الدوزي.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- طبل و الغيط و مأسي الريف

عبدو ريفي

ما الفائدة من طبل و الغيط و نحن بامس الحاجة للحلول حقيقية

في 14 غشت 2017 الساعة 58 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

الدورة السادسة لمهرجان طنجة بلا حدود تنطلق نهاية شتنبر الجاري

أيــــــامُ الـتـنـمـــيـة الـمـسـتـدامــة الدورة الثـالثة 21 – 23 أكتوبر 2010

الدورة الرابعة لمهرجان سينما الناشئة بمدينة طنجة

" الاطفال في وضعية صعبة وأطفال الهجرة السرية" محور مناظرة متوسطية بطنجة

المسألة الدينية بالمغرب في ندوة فكرية بطنجة

باحثون يؤكدون بطنجة على دور الجهوية في الرقي بنظام الحكامة

افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الأول للكتاب والنشر بمدينة طنجة

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة من منتدى ميدايز وسط اتهامات للجهة المنظمة بالتطبيع

" أمبيرطو باستي" يحاضر بطنجة حول النباتات والأزهار في المدينة القديمة

تطوان تحتضن الدورة السادسة للفضاء المتوسطي للمسرح المتعدد