طنجة24_تجارب السينما المتوسطية تتتلاقى مجددا بمهرجان طنجة للفيلم القصير



تجارب السينما المتوسطية تتتلاقى مجددا بمهرجان طنجة للفيلم القصير

أضيف في 3 أكتوبر 2017 الساعة 10:09

طنجة 24 - متابعة

أزاح مهرجان الفيلم القصير المتوسطي، مساء الاثنين بمدينة طنجة، الستار عن فعاليات دورته الخامسة عشر، بمشاركة 55 شريطا يمثلون 22 دولة من بينها المغرب.

 وتنظم هذه التظاهرة السينمائية، التي تمتد فعالياتها لهذه السنة، حتى السابع من أكتوبر الجاري، من طرف المركز السينمائي المغربي .

 وافتتح الشريط القصير المغربي "يطو" لمخرجه نور الدين عيوش، عروض المسابقة الرسمية، التي تستمر إلى غاية يوم الجمعة المقبل.

 ويتمحور الفيلم على مدى 25 دقيقة، حول قصة فتاة "يطو"، تبحث عن سبل للانتقام من "الحاج بريطل"، الذي كان زوجا لأمها قبل أن يقتلها.

 إلا أن قوة الرجل ونفوذه، سيثنيها عن رغبتها الانتقامية، ويدفعها للتعايش مع ذكريات ماضيها الأليم مع شعورها بالذنب بعد أن تخلت عن أمها في يد هذا الإنسان "المتوحش" فيما مضى.

 وفي كلمة خلال حفل الافتتاح الذي احتضنته قاعة سينما "روكسي"، قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، أن "المهرجان المتوسطي للفيلم القصير، يمثل مناسبة لتلاقي الافكار والثقافات بين بلدان دول البحر الأبيض المتوسط، في ظل التحولات التي تعيشها المنطقة.".

 وأضاف الأعرج، أن "المهرجان يمثل كذلك فرصة للاطلاع على إبداعات بلدان البحر الأبيض المتوسط من طرف السينمائيين المغاربة، في انسجام مع أهداف السياسة الحكومية المغربية في هذا المجال".

 وأوضح الوزير في هذا الصدد أن الحكومة بصدد اعتماد سياسات عمومية جديدة من أجل منح مكانة متميزة للسينما لما لها من دور في الرقي بالصناعة الثقافية.

 وتتنافس الأفلام المشاركة في دورة هذه السنة من المهرجان، على ست جوائز هي الجائزة الكبرى للمهرجان والجائزة الخاصة للجنة التحكيم وجائزة الإخراج وجائزة السيناريو وجائزة التمثيل بفئتيها الرجال والنساء.

 وتتشكل لجنة التحكيم برئاسة الناقد السينمائي المغربي أحمد الحسني وعضوية السينمائية السلوفينية آنا لامبرت والمخرجة التونسية شيراز البوزيدي والمخرجة المغربية نرجس النجار والمخرج المغربي نور الدين لخماري وجاكوبو شيسا مدير مركز الفيلم القصير الإيطالي.

 وتأسس مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بمدينةطنجة، سنة 2002 بمبادرة من المركز السينمائي المغربي ، في عهد وزير الثقافة والإعلام آنذاك الشاعر والروائي محمد الأشعري (2002 – 2007).

 وحدد المنظمون لهذه التظاهرة، أهدافا مرتبطة بالارتقاء بالتجربة السينمائية المغربية على مستوى الفيلم القصير وإعطائها بعدا دوليا ، وخلق إطار للقاء والحوار والتبادل السينمائي ، تشجيع السينمائيين الشباب على تحقيق طموحاتهم الفنية

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- صور الافلام

محمد

المخرجون السنمائيون عليهم ان يعطوا صورة جميلة لبلادهم من خلال افلام المعروضة على الشاشة السينما والتلفزة والمصيبة الكبرى عبر الفضاء اي العالم كله يظرون الينا عبر هده الافلام والمشكل يكمن اغلب الافلام يصورون بيت الفقير المغربي جدران الحائط بيته موسخا وكدالك اللباس والماكل وحتى الشوارع والازقة موسخة حتى ولو مثلنا الواقع . انظروا الى افلام تركيا وغيرها من خلالها نتعرف على حضارتهم وعاداتهم واحوالهم في الملبس والماكل والاماكن السياحية . ونحن لنا الثراث المغربي الاندلسي في العمارة تبهر الجميع .اين الوزير الثقافة اين الوزير السياحة اين هم المجنمع المدني الم يحركوا ساكنا .

في 03 أكتوبر 2017 الساعة 43 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

الدورة السادسة لمهرجان طنجة بلا حدود تنطلق نهاية شتنبر الجاري

أيــــــامُ الـتـنـمـــيـة الـمـسـتـدامــة الدورة الثـالثة 21 – 23 أكتوبر 2010

الدورة الرابعة لمهرجان سينما الناشئة بمدينة طنجة

" الاطفال في وضعية صعبة وأطفال الهجرة السرية" محور مناظرة متوسطية بطنجة

المسألة الدينية بالمغرب في ندوة فكرية بطنجة

باحثون يؤكدون بطنجة على دور الجهوية في الرقي بنظام الحكامة

افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الأول للكتاب والنشر بمدينة طنجة

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة من منتدى ميدايز وسط اتهامات للجهة المنظمة بالتطبيع

" أمبيرطو باستي" يحاضر بطنجة حول النباتات والأزهار في المدينة القديمة

تطوان تحتضن الدورة السادسة للفضاء المتوسطي للمسرح المتعدد