طنجة24_طريقة تدبير مآثر طنجة تهدد بتجميد تفويت مسرح سيرفانتيس




طريقة تدبير مآثر طنجة تهدد بتجميد تفويت مسرح سيرفانتيس

أضيف في 17 دجنبر 2017 الساعة 14:46

طنجة 24 - متابعة

بات مصير توجه إسبانيا لتفويت مسرح "سيرفانتيس" بمدينة طنجة إلى السلطات المغربية، أكثر غموضا، بسبب تخوفات من سوء تدبير عملية ترميمه، على غرار ما حصل مع مجموعة من المآثر للتريخية في للمدينة، التي رسم بشأنها تقرير إسباني صدر مؤخر، صورة في قمة السوداوية.

وقدم التقرير الذي تلقاه مسؤولون اسبان بشأن المآثر التاريخية في طنجة، صورة سلبية عن طريقة تدبير الترميم التي خضعت لها هذه المآثر، خاصة فيما يتعلق ب"فيلا هاريس" وقصر "بيرديكاريس"، الذين طالتهما أخطاء وخروقات في عمليات الترميم.

وحسب التقرير، فإن الأشغال التي خضعت لها هذه المآثر، تجاوزت عمليات الترميم والاصلاح إلى عمليات هدم وإعادة بناء، ما أفقدها الكثير من خصوصياتها.

ويرى مراقبون، أن من شأن هذه المعطيات التي توصلت بها الجهات المسؤولة في إسبانيا، أن تتسبب في تعثر توجه مدريد إلى تفويت مسرح "سيرفانتيس"، إلى السلطات المغربية، تفاديا إلى تعريضه لمصير مشابه لبقية المآثر التاريخية الأخرى في طنجة، التي طالتها عمليات إصلاح وترميم على نحو "غير سليم".

تجدر الاشارة إلى أن مسرح سيرفانتيس الذي بني في 1913م من طرف مهاجرين اسبان، كان يعد لسنوات طويلة أكبر مسرح في قارة افريقيا بقدرة على استيعاب 1400 شخص، وهو من البنايات الثقافية الشهيرة في طنجة التي مر على وجودها أزيد من قرن من الزمن.

وقد تعرض المسرح للإهمال بعد سنوات من نهاية العهد الدولي لمدينة طنجة سنة 1958م، ليبقى عرضة للتساقط وانهيار بعض اجزائه، قبل أن ينادي العديد من المثقفين بطنجة واسبانيا في السنوات الاخيرة بضرورة احياء هذه المعلمة مجددا.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- طنجة يا حسرة

علي

ما يقومون به من ما يسمونه ترميم هو في الحقيقة تشويه وتزوير للداكرة التاريخية ولمخلفاتها الاثرية,
الدين اسندت لهم صفقة الترميم اميون ويعبثون بالموروث الاثري بشكل فظيع,
انها في نظر هؤلاءالمسؤولين ليست صفقات ترميم ,, بل فرصة لتوزيع المال العام السائب على الاقارب والمحضوضون,, وليعبثوا بها في غياب تام للخبراء المغاربة المهمشون,
جعلوا منا أضحوكة للعالم,, لكنهم لا يبالون للآراء ما داموا منهمكين في النهب وتوزيع الميزانيات بدون حسيب ولا رقيب,
لقد قضوا على المآثر التاريخية وشوهوا ما تبقا منها في محاولات لطمسها ولجعل المدينة بلا تاريخ وأبنائها بلا داكرة

في 18 دجنبر 2017 الساعة 52 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

الدورة السادسة لمهرجان طنجة بلا حدود تنطلق نهاية شتنبر الجاري

أيــــــامُ الـتـنـمـــيـة الـمـسـتـدامــة الدورة الثـالثة 21 – 23 أكتوبر 2010

الدورة الرابعة لمهرجان سينما الناشئة بمدينة طنجة

" الاطفال في وضعية صعبة وأطفال الهجرة السرية" محور مناظرة متوسطية بطنجة

المسألة الدينية بالمغرب في ندوة فكرية بطنجة

باحثون يؤكدون بطنجة على دور الجهوية في الرقي بنظام الحكامة

افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الأول للكتاب والنشر بمدينة طنجة

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة من منتدى ميدايز وسط اتهامات للجهة المنظمة بالتطبيع

" أمبيرطو باستي" يحاضر بطنجة حول النباتات والأزهار في المدينة القديمة

تطوان تحتضن الدورة السادسة للفضاء المتوسطي للمسرح المتعدد