طنجة24_مجلس النواب يناقش مشروع قانون تفعيل الأمازيغية



مجلس النواب يناقش مشروع قانون تفعيل الأمازيغية

أضيف في 26 دجنبر 2017 الساعة 09:57

طنجة 24 - متابعة

يناقش مجلس النواب ، اليوم الثلاثاء، مشروع القانون التنظيمي المتعلق باللغة الأمازيغية، وترسيمها وكيفية دمجها في قطاع التعليم، ومختلف المجالات ذات الأولوية.

وبهذا الخصوص قال أحمد صدقي، النائب بالبرلمان، إن مناقشة مشروع قانون دمج الأمازيغية في مختلف المجالات، يكتسي أهمية كبيرة كونه منصوصًا عليه في الدستور.

واعتبر صدقي، النائب عن حزب العدالة والتنمية ، أن "البرلمان تأخر في مناقشته، رغم أهميته باعتبار الأمازيغية جزءًا من الهوية الوطنية".

ودعا إلى إدخال عدد من التعديلات على هذا القانون، مع الأخذ بعين الاعتبار، ملاحظات بعض الجمعيات والجهات المعنية.

وصادقت الحكومة، في شتنبر 2016، على مشروع قانون تنظيمي، لتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفية دمجها في مجال التعليم، وباقي مجالات الحياة.

وينص الفصـل الخامس من الدستور المغربي على أن "تظل (العربية) اللغة الرسمية للدولة. وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها".

وتعد الأمازيغية أيضًا لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدًا مشتركًا لجميع المغاربة، بدون استثناء.

ويحدد قانون تنظيمي، مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفية دمجها في مجال التعليم، وفي مجالات الحياة العامة، لكي تتمكن من القيام مستقبلًا بوظيفتها، بصفتها لغة رسمية.

وينشر مشروع القانون في الجريدة الرسمية بعد مصادقة مجلس النواب عليه، ومصادقة مجلس المستشارين (عليه أيضًا.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات