طنجة24_هيئة حقوقية تطالب عمدة طنجة بكشف مصدر تمويل رحلة له إلى إسبانيا




هيئة حقوقية تطالب عمدة طنجة بكشف مصدر تمويل رحلة له إلى إسبانيا

أضيف في 28 يناير 2018 الساعة 09:16

طنجة 24 - متابعة

طالبت هيئة حقوقية تعنى بحماية المال، عمدة مدينة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، بتوضيح مصدر مصاريف رحلة قام بها أواسط هذا الشهر إلى إسبانيا، للمشاركة في لقاء تواصلي في مدينة برشلونة.

جاء ذلك في مراسلة وجهتها الشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال، اطلعت عليها جريدة طنجة 24 الإلكترونية.

وطالبت مراسلة الهيئة الحقوقية، عمدة طنجة، بتوضيع مصدر تمويل رحلته إلى إسبانيا، من أجل المشاركة في لقاء تواصلي نظمته جمعية "مغرب التنمية في إسبانيا".

وحسب الشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال، فإن اللقاء المذكور المنظم بتاريخ 13 يناير الجاري في برشلونة " يحمل طابعا حزبيا وسياسيا"، دون أن تشير إلى ما إذا كان المقصود هو علاقة الجمعية المنظمة للقاء على علاقة بحزب العدالة والتنمية.

ووفقا لذات الهيئة الحقوقية، فإن مطالبة عمدة طنجة، بكشف مصدر نفقات رحلته تأتي "تفعيلا للحق في الوصول إلى المعلومة وإيصالها للمواطن.".

يذكر أن محمد البشير العبدلاوي، قد شارك بصفته عمدة لمدينة طنجة، في لقاء تواصلي رفقة البرلماني عبد اللطيف بروحو، في اللقاء التواصلي في برشلونة، نظمته جمعية "مغرب التنمية في إسبانيا".

وأثار مراقبون أكثر من علامة استفهام حول تحمل العبدلاوي لعناء التنقل إلى الجارة الشمالية، من أجل تأطير لقاء لا يحمل أي صبغة رسمية يمكن أن تستفيد منه مدينة طنجة.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات