طنجة24_كتاب: لهجة ''طنجاوا'' في ''الغنا دالعيال'' بداية القرن العشرين



كتاب: لهجة "طنجاوا" في "الغنا دالعيال" بداية القرن العشرين

أضيف في 5 فبراير 2015 الساعة 04:10

طنجة 24 – محمد سعيد أرباط: يعد  كتاب (Textes arabes de tager) أو ما يمكن أن يقابله باللغة العربية "النصوص العربية لطنجة" لصاحبه "ويليام مرسي" (William Marçais) من بين الكتب الزاخرة بالمعلومات عن مدينة طنجة في بداية القرن العشرين، معلومات عن الحياة الاجتماعية والاقتصادية، والأدهى من ذلك، أن هذه المعلومات مكتوبة بلهجة أهل طنجة.

الكاتب ويليام مرسي الذي كان قد زار طنجة مرتين، الأولى في غشت 1900، والثانية في شهر غشت أيضا من سنة 1907، وضع في هذا المؤلف الذي صدر سنة 1911، نصوصا حكائية على ألسنة بعض الاشخاص من طنجة يحكون فيها بلهجتهم المحلية كل المواضيع المتعلقة بالحياة اليومية لأهل طنجة وعاداتهم وتقاليدهم وطريقة عيشهم وحتى أغاني الصبيان التي يغنونها بين الازقة والدوروب.

وعمل الكاتب على نقل هذه النصوص المنطوقة بلهجة أهل طنجة بدقة بالغة معتمدا على بعض طلبة طنجة الذين التقى بهم في الجزائر العاصمة بعدما كانوا قد بعثوا إلى هناك من طرف المفوضية الفرنسية لدرسة الطب. فنقل تلك النصوص بالحروف العربية ثم أعاد كتابة هذه النصوص بالحروف اللاتينية كما تنطق بالعربية، ثم بعد ذلك قام بترجمة معانيها إلى اللغة الفرنسية.

فنجد هذا الكتاب ينقسم إلى ثلاثة أقسام، في القسم الاول النصوص الحكائية الطنجية مكتوبة بالحروف العربية، ثم في القسم الثاني هذه النصوص مكتوبة بالحروف اللاتينية موجهة للأجانب لتعلم نطق لهجة أهل طنجة، ثم القسم الاخير نجد تلك النصوص مترجمة إلى الفرنسية.

ويضم الكتاب 5 مواضيع على شكل حكايات طويلة بلهجة طنجة، وهي على التوالي "الحْكَاية د الفْرًان" و "العْنصرة فالجبْل الكْبِير" و " الطٌرُومْبَة" و " الحْكَاية دْالطٌلبة" و" الغْنَا دْ الْعيَال"، وكلها تأتي على ذكر ووصف العديد من الاماكن والعادات والتقاليد في طنجة بداية القرن العشرين بلهجة طنجاوية خالصة تبقى من أقوى وأبرز "حسنات" هذا الكتاب.

وويليام مرسي هو من مواليد مدينة رين الفرنسية سنة 1872 وتوفي في 1 أكتوبر من سنة 1956، وكان مستشرقا فرنسيا درس بمدرسة اللغات المشرقية في باريس وتخصص في اللغة العربية واللهجات بالمغرب العربي، وصدر مؤلفه المذكور سنة 1911 بباريس.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- شوقتموني

خلود

أين يمكننا الحصول على هذا الكتاب

في 05 فبراير 2015 الساعة 02 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ردا على خلود

ادريس

الكتاب موجود بالنسخة الرقمية على الانترنيت، فقط يمكن أن تكتب عنوان الكتاب على google وسيعطيك أن تحمله من موقع archive.org ، عندما تدخلين إلى الرابط في هذا الموقع يعطيك امكانية تحميله بسهولة.

في 05 فبراير 2015 الساعة 35 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حقائق تاريخية

tanjawi

ههههههه هده رسالة الى الدين يقولون ان طنجة ريفيةو ان حزب الاستقلال هو من طمس اللغة و الهوية الريفية لطنجة

في 06 فبراير 2015 الساعة 34 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- اتحاد طنجة

anissa

viva اتخااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد طننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننجة

في 09 ماي 2015 الساعة 45 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

كتاب.. في السوق البراني حيث انجذب الطنجاويون لحكايات البشير

كتاب، تورط ليلي سيمبسون في أعمال الجاسوسية بطنجة الفرانكوية

كتاب الأسبوع: طنجة مدينة "دولية" منذ بدء الخليقة

كتاب الاسبوع.. طنجة مدينة الاحلام بجاذبية غريبة

كتاب الاسبوع: عروسة طنجة البريطانية وقصة حبها لشريف وزان

كتاب الاسبوع:منطقة طنجة الفريدة وما يمكنها ان تصبح لو..

كتاب الاسبوع: اخلاء وتدمير طنجة في مذكرات "صامويل بيبيس"

كتاب الاسبوع: يوميات ترصد وقائع طنجة ما بين 1820 و 1830

كتاب الاسبوع: طنجة تغيرت كثيرا بين رحيل وعودة رجل انجليزي

كتاب الاسبوع.. المشاهير الذين أقاموا في طنجة هم أرواحها