طنجة24_ لماذا يكون أصعب شيء في الدنيا أن تقنع طائرا بأنه حر ...! - يوسف النويني




لماذا يكون أصعب شيء في الدنيا أن تقنع طائرا بأنه حر ...!

يوسف النويني
أضيف في 24 يونيو 2018 الساعة 11:15

فكرة تدور حولها رواية جميلة عنوانها " النورس جوناثان"، رواية لا تؤمن بحدود الزمن أو المكان !
حينما تكسر النوارس حاجز "قانون السرب" وتتعلم الطيران إلى أقاصي المدى ، وتنجح في ذلك مجموعة قليلة ، تتأثر بها أفواج من النوارس الأخرى لتعيش حلم الطيران الجميل المتحرر من قانون السرب الجامد !
رواية تؤمن أن قوتنا وحريتنا  المنشودة هي تلك التي نحملها في جنبات أنفسنا، والتي علينا تحريرها من قيودها " اكسر قيود أفكارك وسوف تكسر قيود جسدك كذلك " يقول " جوناثان" ..!
حينذاك إن فعلنا . نكون ما نريد أن نكون !
رواية تدعونا لتغيير مستوى وعينا ، واتباع الحافز الذي ينادينا كي نتعلم الطيران خارج قانون وضعه أسلاف السرب منذ آلاف السنين ، ونحلق بعيدا في علا السموات واكتشاف سر وجودنا العظيم ..!
رواية ترفع من مستوى تطلعاتنا وعدم الإيمان بالوقعنا كما هو " لا تصدق ما تخبرك به عيناك ،فكل ما تبديانه لك هو الحدود والقيود ! انظر ببصيرتك وفطنتك ، واكتشف ما تعلمته من قبل  وسوف تعرف كيف لنا أن نطير ..." يقول جوناثان النورس العظيم !!
رواية ليست ككل الروايات التي قرأتها من قبل . تطوي مفهوم الزمن والمكان حتى نستطيع الطيران في الماضي والمستقبل !
رواية كانت أضيق مما تحتوي أفكارها !
كيف تبزغ المغامرة فجأة في عقل المرء ؟ روح الخيال تغذيه !
رواية نهايتها كبدايتها لا تهتم لمصير الأبطال بل لبريقهم وتراثهم الذي تركوه فضيعه الخلف بأعجوبة وأصبحت سيرة "النورس العظيم" الذي كسر حواجز زمانه ومكانه وتحرر من قيود مجتمعه . أصبحت سيرة مقدسة  تمنع النوارس الأخرى تعلم الطيران والتحليق بعيدا !
أصبح شاطئ النوارس قبورا تتلى عليها صلوات تحتقر الذات الحية وتقدس صورة وخيال القائد النوراني المؤسس العظيم ! فهل نسقط نحن أيضا في ما سقط فيه أتباع وتلامذة " جوناثان" !!؟
رواية تفجر الإبداع عند قارئها فهي كما يقول صاحبها " باخ" : لم تكتب بفضل اللجان وقواعد النحو ،وانبثقت من لغز يمس خيالنا الصامت ، من أسئلة تبقينا في حيرة لسنوات ، ثم تهب عاصفة من الإجابات فجأة من موضع مجهول ، تنطلق السهام من قوس لم نره قط ...!
شكرا باخ ! شكرا  " جوناثان" ..!

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

قوة التغيير - فيصل العمراني

أذكروا ولاتـــكم بخير.. !! - محمد سدحي

انحســــــار السياســـــــــة - عبد القادر زعري

قوة التغيير 2 - فيصل العمراني

هل تعود طنجة سياحية ؟ - خالد الرابطي

الوزير الخلفي يصب "الخل" في... !! - محمد سدحي

مساجد المشاكل ومشاكل المساجد - يوسف شبعة

أسرى العهد الجديد - حمزة البقالي

"نوض تقرى" وبجانبها أشياء أخرى.. - يوسف شبعة

هل تحتكر الأحزاب السياسية ممارسة السياسة ؟ - عبد القادر زعري