طنجة24_حادثة ''فتاة الحافلة'' تثير شهية الإعلام الدولي لتناول التحرش بالمغرب



حادثة ''فتاة الحافلة'' تثير شهية الإعلام الدولي لتناول التحرش بالمغرب

أضيف في 22 غشت 2017 الساعة 18:00

طنجة 24 – متابعة

شكل موضوع جريمة الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له فتاة على متن حافلة ركاب بمدينة الدار البيضاء، مادة دسمة لوسائل الإعلام الدولية، التي تطرقت إلى الحادث بمختلف اللغات، واتخذته كمدخل لتسليط الضوء على حوادث التحرش التي عاشها المغرب مؤخرا.

واستعرضت العديد من المنابر الدولية، حوادث تحرش عدة، ابتداء من التحرش الجنسي بفتاة في مدينة طنجة مرورا بالاغتصاب الجنسي الذي تعرض له حمار من طرف قاصرين بسيدي قاسم، وصولا إلى فضيحة التحرش الجنسي ومحاولة الاغتصاب التي تعرضت لها فتاة داخل إحدى الحافلات بمدينة الدار البيضاء.

وكانت وسائل الاعلام الفرنسية سباقة إلى تناول هذه الفضائح التي أضرت بصورة المغرب مؤخرا، حيث تناقلت خبر التحرش الجنسي بفتاة بطنجة والاغتصاب الذي تعرض له حمار بسيدي قاسم،على نطاق واسع في الجرائد الالكترونية الفرنسية، التي تتناول حاليا فضيحة التحرش الجنسي ومحاولة الاغتصاب لفتاة التي ظهرت مؤخرا في إحدى مقاطع الفيديو.

الجرائد الالكترونية الاسبانية كانت من بين أكثر المنابر الإعلامية التي تطرقت لهذه الفضائح الثلاث بشكل واسع جدا، خاصة فضيحة اغتصاب حمار من طرف قاصرين بمدينة سيدي قاسم، الذي نشرته تقريبا 90 بالمائة من الجرائدة الالكترونية الاسبانية.

ووصلت اخبار هذه الفضائح حتى لمنابر الاعلام الناشرة بالانجليزية، حيث نشرت العديد من المواقع الالكترونية الاخبارية البريطانية والامريكية فضيحة التحرش الجنسي بفتاة في طنجة وواقعة اغتصاب الحمار، ولا زالت الواقعة الاخيرة حاضرة بقوة في الاعلام الدولي.

وتسببت هذه الفضائح المتزامنة في الاضرار بصورة المغرب بشكل كبير، حيث كانت اغلب تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مختلف مناطق العالم سلبية بشكل كبير عن المغرب.

وقد دفع هذا الامر العديد من النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحميل الدولة مسؤولية هذه الفضائح التي تخفي ورائها الكثير من الفساد في المجتمع المغربي نتيجة عدم قيام الدولة بأدوراها في مختلف المجالات.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- بالفعل كارثة من العيار الثقيل

tangerino

المسؤولية يتحملها المجتمع بما فيها الأسرة والدولة.
قبل تكوين الأسرة يكون مشروع الزواج اللذي يدرس بالتدقيق , وكفى من ا لزواج العشوائي بدون تخطيط وهذفه الرغبة الجنسية بالدرجة الأولى بدون أي مراعات للأطفال ونشأتهم وتربيتهم وتعليمهم,وهنا يأتي دور الدولة في توفير التعليم وبناء المرافق .
في نظري يجب وضع مقاييس ومعايير لملفات طلب الزواج من طرف لجن مختصة لتقديم التوجيه وفي حالة ما إذا تبث لها بأن ملف المشروع لا يتوفر على الشروط الضرورية ,يتم رفض الطلب إلى أن تكتمل الشروط في المستقبل.

في 22 غشت 2017 الساعة 06 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- غلاء المهر

مورو

واحد العبقري قال لكم هده الاغتصابات من الحمارة الى الحافلة سببها غلالاء المهر و شروط الخيالية

في 23 غشت 2017 الساعة 51 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

"ميدي1" تعزز مكانتها كأفضل إذاعة إخبارية عامة بالمغرب

نقاش أكاديمي بطنجة حول الوقاية من الظواهر الإجرامية

نقابة الصحافة تحتفي بإذاعي طنجة عبد اللطيف بن يحيى

تمثيلية قوية لطنجة في التحضير لمؤتمر مغاربي بالرباط

الشعبي يدعو الاعلام الاسباني إلى الموضوعية مع المغرب

جريدة إسبانية تنبش في أسرار فيلا "بيرديكارس" بطنجة

رباح: "طنجة المتوسط" عزز حضور المغرب بالبحر المتوسط

الوالي والعمدة يدعوان لتغيير العقليات لإنجاح "طنجة الكبرى"

حضور أميري في افتتاح لقاء حول حقوق الطفل بطنجة

الأميرة للا مريم تحتفي بالطفولة والشباب في لقاء بطنجة