طنجة24_مهاجرون يواصلون إيداع طلبات تسوية الوضعية بمكتب الأجانب بطنجة





مهاجرون يواصلون إيداع طلبات تسوية الوضعية بمكتب الأجانب بطنجة

أضيف في 6 يناير 2017 الساعة 12:30

طنجة 24 - متابعة

ما تزال مكاتب الأجانب بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، تستقبل يوميا عشرات الطلبات التي يتقدم بها المهاجرون المقيمون بصورة غير قانونية في البلاد، بهدف تسوية وضعية إقامتهم. حيث استقبل مكتب الأجانب التابع لعمالة طنجة أصيلة وحدها، ما مجموعه 1100 طلب، منذ انطلاق العملية منتصف دجنبر الماضي.

وتشير معطيات مدلى بها من طرف مصادر بعمالة طنجة أصيلة، اليوم الجمعة، أن المهاجرين المنحدرين من جنسيات سينغالية، يحتلون المرتبة الأولى في قائمة المتقدمين بطلبات تسوية وضعية إقامتهم بشكل قانوني، مشيرة إلى أن عددهم تجاوز حتى مساء أمس الخميس، 800 طلب.

وشمل مجموع عدد المهاجرين الذين قصدوا مكتب الأجانب بعمالة طنجة أصيلة، أيضا، مواطنين من دول جنوب الصحراء الإفريقية، على ٍرأسهم من الكاميرون ومالي، بالإضافة إلى لاجئين سوريون.

ويؤكد مسؤولو عمالة طنجة أصيلة، أن عملية تسوية وضعية المهاجرين غير القانونيين، تمر في "ظروف جيدة" بفضل تجند السلطة المحلية والمصالح الأمنية وهيئات المجتمع المدني لإنجاحها على غرار المرحلة الأولى التي انطلقت سنة 2014 وشهدت نجاحا كبيرا.

وانطلقت هذه العملية بتاريخ 15 دجنبر 2016، غداة اجتماع عقدته بالرباط اللجنة الوطنية المكلفة بتسوية وضعية وإدماج المهاجرين في المغرب (14 دجنبر الماضي)، ودعت فيه اللجان، على مستوى العمالات والأقاليم المكلفة بدراسة طلبات المهاجرين، إلى الشروع في العملية بمشاركة ممثلي السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني، وذلك في إطار مقاربة تشاركية.

وذكر بلاغ للجنة أنه سيتم إرساء لجنة للمتابعة والطعن، يترأسها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لإعادة دراسة الطلبات المرفوضة من قبل لجان العمالات والأقاليم، "قصد تحسين مسلسل التسوية وتوسيع الاستفادة منه"، مبرزا أن اللجنة حددت آليات إطلاق وتنفيذ المرحلة الثانية في إطار مقاربة إنسانية تحترم حقوق الإنسان وتحمي الفئات الهشة.

وتهم العملية الجديدة لتسوية الوضعية فئات الأجانب أزواج المواطنين المغاربة، والأجانب أزواج باقي الأجانب المقيمين بصفة قانونية في المغرب، والأطفال المنحدرين من الحالتين السابقتين، والأجانب الذين يتوفرون على عقود عمل فعلية، والأجانب الذين يثبتون الإقامة المتواصلة بالمغرب لمدة خمس سنوات، والأجانب المصابين بأمراض مزمنة.

يذكر أن المرحلة الأولى من هذه العملية عرفت في 2014 نجاحا على مستوى مدينة فاس، من تجلياته أن فاق عدد المسجلين 2500، ضمنهم 1786 من الذكور و734 من الإناث، حيث تم قبول 2188 ملفا، بما يعتبر رقما مهما.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب