طنجة24_موضة حفلات '' ميتينغ '' تصل طنجة .. والسلطة تٌلَوٍح بالتدخل



موضة حفلات " ميتينغ " تصل طنجة .. والسلطة تٌلَوٍح بالتدخل

أضيف في 10 ماي 2017 الساعة 13:20

طنجة 24 – عصام الاحمدي

يلتئم عشرات من شباب طنجة، من وقت لآخر، في إطار حفلات مسائية داخل قاعات للأفراح والأعراس، بمناسبات مختلفة. فإذا كانت مناسبات مثل "الهالوين" (عيد القدسيين) مثلا، باتت تستهوي العديد من شباب المدينة، خلال السنوات الأخيرة، لتنظيم سهرات رقص صاخب في الفضاءات المتاحة، فإن متتبعين سجلوا بروز موضة احتفالية جديدة، مشهورة بحفلات "ميتينغ".

وحفلات " ميتينغ "، هي عبارة عن تجمعات شبابية تتخذ من قاعات أفراح، فضاءات لها، من أجل الاحتفال بالرقص وممارسة بعض الأنشطة التي يراها أصحابها بأنها "ترفيهية ، كما يشرح ذلك شاب دأب على المشاركة في هذه المناسبات.

ويكشف المتحدث، في دردشة مع جريدة طنجة 24 الإلكترونية، مفضلا إخفاء هويته، بالنظر إلى أن هذا النوع من الاحتفالات، لا تزال تقابل برفض المجتمع، (يكشف)، أن الاتفاق على الالتئام في هذه الحفلات، يتم في إطار تجمعات تنظيمية عبر وسائط التواصل الاجتماعي، مثل مجموعات يطلق عليها "Meeting" على شبكتي "واتساب" أو "فيسبوك".

واطلعت جريدة طنجة 24 الإلكترونية، على تسجيلات مصورة توثق جانبا من هذه الاحتفالات، وتظهر أجواء صاخبة تثير على ما يبدو شهية الشباب والشابات المشاركين، إلى الرقص على إيقاعات الموسيقى، وهم مرتدين لملابس مثيرة.

أحد سكان طنجة، بمنطقة "السواني"، يفيد في حديث مع طنجة 24، أنه وقف هو وعدد من جيرانه على نموذج من هذا النوع من الاحتفالات، احتضنته قاعة أفراح بالمنطقة. معتبرا أن سكان المنطقة "لا يمكن أن يتقبلوا مثل هذه الممارسات والسلوكات".

وفي رأي هذا المتحدث، فإن على السلطات المسؤولة أن تتحرك من أجل التصدي  لانتشار هذا النوع من الممارسات الفاضحة، منبها أن إغلاق قاعة الحفلات المحتضنة لهذه الأنشطة، لا يحجب صداها عن باقي السكان، الذين يرفضون مثل هذه الاحتفالات.

وحول موقف السلطات العمومية من هذا النوع من الاحتفالات، يؤكد مصدر خاص مقرب من دوائر القرار في مدينة طنجة، أن هناك تعليمات صارمة قد صدرت لمنع أي تجمعات داخل قاعات الأعراس والأفراح، في حالة تنافيها مع الغرض المخصص لهذه الفضاءات.

وحسب نفس المصدر، فإن  هذه القاعات هي مرخصة لإقامة الحفلات والأعراس، وليس للتجمعات الأخرى التي لها أماكن مخصصة لعقدها. مضيفا أن السلطات العمومية لن تقف مكتوفة الأيدي في حالة تسجيل أي خرق لمضمون التراخيص المسلمة لأرباب هذه القاعات.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- اتركونا بسلام

محمد

اتركوا طنجة العضمى بسلام ارض اؤلياء الصالحين ارض الشرفاء وسكان طنحة محافطين .حتى حفل الاعراس بطنحة الرجال وحدهم وكجدلك النساء وحدهم ليس في نفس ولكن لما اختلطنا مع الناس من مدن الاخرى بدانا نرى الاعراس مختلط هدا ليس الرقي بل الخراب .الرقس في الحوار والنظافة والدراسة والاعمال التجارية والثقافية . حتى ادا ابتلوا فالتكن في السر ليس علانيا حتى لا يانيتا سونامي او الزلازال

في 10 ماي 2017 الساعة 54 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب