طنجة24_أواخر رمضان في طنجة .. استعدادات للعيد وازدحام في الأسواق




أواخر رمضان في طنجة .. استعدادات للعيد وازدحام في الأسواق

أضيف في 25 يونيو 2017 الساعة 15:51

طنجة 24 - عصام الأحمدي

ساعات من حلول عيد الفطر، عاشت الأسواق والمتاجر الكبرى بطنجة حالة من الازدحام الشديد، حيث ظل الناس يقبلون على شراء مسلتزمات الاحتفال بالعيد في وقت متزامن،  وهو ما انعكس بشكل كبير على حركة المرور والسير التي عرفت حالات اختناق غير مسبوق في المدارات والشوارع الرئيسية، بالاضافة إلى الفوضى السنوية التي تعرفها المحطة لطرقية بسبب السوق السوداء وغياب التنظيم,

 صياح وباعة في كل مكان  

أمام المتاجر والأسواق تحولت الشوارع المحيطة إلى مكان مفضل للباعة المتجولين، الذين تكاثروا بشكل كبير في جميع الأسواق الشعبية بداية من سوق بني مكادة مرروا بكاسابراطا وسوق المدينة القديمة، وحي المصلى، نظرا للمناسبة السنوية الثمينة للظفر بأرباح كبيرة في ذروة التسوق الجماعي.

في شارع المكسيك، تحول هذا المحور الطرقي إلى قبلة للتسوق ومكان يعلوا الصياح بشكل متواصل على مدار الساعة لجلب الزبائن، التجار فضلوا عرض مختلف المنتجات المناسبة للاحتفال بالعيد، من الملابس والأحذية، وملابس تقليدية، حيث تبدو الشوارع المحيطة ممتلئة بكاملها بالباعة المتجولين.

ولم يقتصر الأمر على هذا الشارع حيث انتشر عشرات الباعة المتجولين في شارع الحرية الذي يضم فندق المنزه وساحة "9 أبريل" ، فيما يقبل الناس على اقتناء مختلف المنتجات وسط الصياح المتعالي الذي يعرض تخفيضات خاصة بالعيد وصوت منبهات السيارات، وأصوات أخرى لأناشيد وأغاني لباعة يتجولون في نفس المكان.

الحلويات وملابس العيد

ملابس العيد وشراء الجديد وإقتناء الحلويات، هو العنوان البارز لعادات التسوق في الأيام الأخيرة لشهر رمضان، حيث عرفت المتاجر إقبالا غير مسبوق على شراء مستلزمات العيد، من ألبسة تناسب الاحتفاء بالمناسبة بين الأهل والأحباب في جو من الفرحة والبهجة.

ولم يخلو متجر متخصص في الملابس من الازدحام الكبير، حيث الأسر رفقة الأطفال، تقبل على التسوق، وتعرف المتاجر المتخصصة في بيع الملابس والأحذية التقليدية بدورها رواجا غير مسبوق.

المخابز والمحلات المتخصصة في بيع الحلويات، بدت هي الأخرى في ذروة نشاطها، بعدما أقبل عليها الناس لشراء ما لذ وطاب من الحلويات، في ظاهرة تشبه تحول جديد في عادات ساكنة طنجة، التي بدأت شريحة كبيرة منها تفضل شراء الحلويات الجاهزة بدل إعدادها في المنزل وانتظار نضجها على نيران أفران الحي.

حركة مرور نشيطة

الإقبال الكثيف على الأسواق من طرف آلاف المتسوقين في وقت واحد، سرعان ما انعكس على الحالة العامة لحركة السير والجولان التي عاشت على إيقاع نشاط كبير في مختلف المدارات والشوارع الرئيسة بالمدينة.

وإذا كانت المشاريع البنيوية الكبيرة التي تم إنجازها في العديد من المناطق الحضرية بطنجة ، قد لعبت في التخفيف من وطأة مشاكل السير والجولان، فإن الأيام الأخيرة لشهر رمضان، كانت مناسبة لاختناق مروري هم العديد من الشوارع الأخرى، كما هو الحال في الشوارع القريبة من سوق بني مكادة ، حيث أصبح التجول بالسيارة أشبه ما يكون بسفر نحو مدينة أخرى وليست فقط داخل المدينة.

ودفعت هذه الحركية الكبيرة التي تتزامن مع عودة الجالية المغربية المقيمة في الخارج، وإستعدادت الاحتفال بعيد الفطر السعيد،إلى تعبئة مختلف العناصر العاملة في تنظيم حركة السير والجولان، من خلال مضاعفة أعداد رجال الشرطة الذين يعملون بشكل متنقل بواسطة الدراجات النارية وكذا في المراكز الثابتة.

 وسائل النقل .. مسافرون تائهون

وشهدت المحطة الطرقية وومحطة القطار ، إقبالا كبيرا للمسافرين الذين غادروا من مدينة طنجة نحو مدنهم الأصلية لقضاء عيد الفطر رفقة العائلة.

وكانت جولة تكفي بداخل المحطة الطرقية، للوقوف على مدى الفوضى الكبيرة التي تشهدها المحطة الطرقية التي ينتشرها أمامها المتسولون والشناقة واللصوص، في مشهد يوحي بمنطقة منكوبة.

داخل المحطة الطرقية لثاني أكبر قطب اقتصادي في المغرب، غياب للتنظيم وإنتشار للفوضي ، والأزبال في كل مكان، وسط أجواء حزينة، حيث يبدو التعب على ملامح المسافرون ويبدو اخرون تائهون شاردين في إنتظار الحافلة التي قد تأتي.

الشكوي والصراخ داخل المحطة ميزة خلال هذه المناسبات، حيث يعبر المسافرون عن تضايقهم من الزيادات غير القانونينة في أثمنة التذاكر والمضاربات وغياب التنظيم وإحترام المواعيد.

بين الاقبال على التسوق والبحث عن جديد الملابس ومالذ وطاب من الحلويات، والاستعداد للسفر لقضاء عطلة العيد رفقة الأسر، عاشت مدينة طنجة آخر الاستعدادت للاحتفال بعيد الفطر السعيد ولسان حال فئة عريضة من الساكنة   تردد: عيد بأي حال عدت يا عيد بما مضى أم بأمر فيك تجديد.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب