طنجة24_رغم قساوة الطقس..حمالات باب سبتة يواصلن المبيت في العراء



رغم قساوة الطقس..حمالات باب سبتة يواصلن المبيت في العراء

أضيف في 5 فبراير 2018 الساعة 15:48

طنجة 24 – سلوى العيدوني

رغم قساوة الطقس التي تعرفها المنطقة الشمالية من المغرب، والمتمثلة في برودة الجو والتساقطات المطرية والرياح العاصفية، إلا أن كل هذه العوامل الصعبة لم تمنع المئات من النساء العاملات في التهريب المعيشي بباب سبتة المحتلة، من مواصلة المبيت في العراء ليلا من أجل الدخول إلى سبتة صباحا.

وحسب ما عاينته جريدة "طنجة 24" بين ليلة الاحد والاثنين، فإن "الديوانة" امتلئت بمئات "الحمالات" اللواتي قررن المبيت متكئات على بعضهن البعض في انتظار ضوء الصباح من أجل دخول سبتة لتهريب السلع، والحصول على مبلغ لا يتجاوز في الغالب 300 درهم.


وصرحت إحدى ممتهنات التهريب لجريدة "طنجة 24" أن سبب مبيت هذا العدد الكبير من النساء قرب المعبر الحدودي، هو بهدف التواجد داخل الطابور للحصول، عند فتح المعبر، على بطاقة العبور التي تمنحها السلطات الاسبانية لـ 4 آلاف حمالة فقط، ومن يأتي بعد هذا العدد لا يحصل عليها، مع العلم أن عدد العاملات في التهريب يفوق 15 ألف امرأة.

وفي الوقت الذي كان يعتقد البعض أن احوال الطقس الصعبة كانت ستحول دون تواجد أعداد كبيرة من النساء عند المعبر ليلة الاحد، إلا أن ذلك الاعتقاد تبين عدم صحته، بالنظر إلى توافد أعداد كبيرة من "الحمالات" إلى باب سبتة، في مشهد يكشف أن لقمة العيش أهم لدى هؤلاء من كل العوامل الاخرى.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب