طنجة24_مركز الأشخاص التوحديين بتطوان..حين يصبح الفن والماء علاجا للداء




مركز الأشخاص التوحديين بتطوان..حين يصبح الفن والماء علاجا للداء

أضيف في 15 مارس 2018 الساعة 12:50

هشام المساوي من تطوان*

أشهرا قليلة بعد افتتاح مركز الأشخاص التوحديين بتطوان، أصبحت المؤسسة التي رأت النور بفضل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مرجعا بجهة الشمال لعلاج الداء، ومصدر ارتياح لعشرات الأطفال واليافعين التوحديين وأسرهم من ساكنة مدينة الحمامة البيضاء.

وانتهج المركز، تحت إشراف أطر متخصصة، طرقا حديثة لعلاج الأشخاص التوحديين والتكفل بهم، جعلت من إدماجهم في الحياة العامة غاية، ومن الماء والفن والدراسة الخاصة وسيلة، تفتح لهذه الفئة من الأطفال سبل العيش الطبيعي.

وتهدف المؤسسة، التي تقع في قلب إحدى المؤسسات التعليمية العمومية، إلى تقوية البنيات التحتية الخاصة بالأشخاص التوحديين، وضمان التشخيص المبكر للمرض، وضمان تقديم علاج وتربية ملائمة، وتوفير التكوين والمواكبة بهدف إدماجهم ضمن الأسرة والمجتمع، ومنح الدعم والتأطير للعائلات.

وأبرز مدير المركز، عادل الصنهاجي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المؤسسة تقدم للمستفيدين ورشات في التربية الموسيقية والتربية التشكيلية والإعلاميات والرياضة، كما تتوفر على مسبح علاجي، موضحا أن اختيار هذه الورشات جاء بعد دراسة ميول واهتمام أغلب المستفيدين من المركز، ولكونها تساعدهم على إبراز مواهبهم.

وقال إن "العلاج بالماء والفن بالنسبة للأشخاص التوحديين يعد من أهم العلاجات التي تعطي نتائج جيدة وفعالية كبيرة داخل منظومات علاج التوحد على مستوى العالم"، مشددا على أن نتائج المركز "ملموسة وأثره إيجابي جدا على المستفيدين وعائلاتهم".

ويتوفر المركز، الذي تطلب بناؤه وتجهيزه استثمارا بقيمة 10 ملايين درهم، على قاعتين لتقويم النطق، وقاعتين للتعليم الأولي، وأربعة فصول دراسية، وقاعة للترويض الطبي، وقاعة للعلاج النفسي الحركي، ومسبح، ومكتبة، وورشة للفنون التشكيلية، وورشة للموسيقى، وورشة للإعلاميات، وورشة لتعزيز الاستقلالية الذاتية، وقاعة للدعم النفسي والاجتماعي، وقاعة لتعزيز القدرات الحياتية، بالإضافة إلى باحة ألعاب وملعب رياضي وحديقة.

ويستقبل المركز، الذي أنجز ضمن برنامج محاربة الهشاشة وافتتح في نونبر 2017، حاليا 50 مستفيدا بدوام يومي كامل، إلى جانب 180 مستفيدا آخر عبر نظام الحصص، بينما تمتد لائحة الانتظار لتشمل حوالي 300 شخصا. في استقبالهم بالمركز وحدة للتشخيص الداخلي ومجموعة من الأطباء المتطوعين الذين يقومون بدراسة كل حالة على حدة، ووضع برمركز الأشخاص التوحديين بتطوان، حين يصبح الفن والماء علاج للداءنامج علاجي خاص.

خلال هذه المدة، استطاع الطاقم، بمساعدة كافة الشركاء، إدماج مجموعة من المستفيدين داخل المؤسسات التعليمية العمومية، فالمركز متنفس وجد بين أرجائه التوحديون فضاء مناسبا للراحة وتفريغ طاقاتهم.

وقال عادل الصنهاجي إن "الأشخاص التوحديين يواجهون دائما مشاكل في النظام التعليمي العادي، بالتالي فالمركز جاء ليغطي هذا النقص"، مبرزا توزيع المستفيدين على حصص وورشات تبعا لعمر و حدة مرض كل حالة.

بالنسبة للحالات الصعبة في سن مبكرة، بين 3 و 6 سنوات، يتوفر المركز على وحدتين للتدخل المبكر، واللتان تتكفلان بالحالات الصعبة أمام رفض المؤسسات التعليمية العادية استقبالها، كما يتابع المركز حوالي 70 حالة تستفيد من حصص علاجية، لكنها تتابع دراستها رفقة أطفال عاديين بعدد من الحضانات بمدينة تطوان.

بعد ذلك، أشار الصنهاجي إلى أن الأطفال في سن التمدرس، بين 6 و 9 سنوات، والذين لم يتمكنوا من الاندماج في المدارس العادية يخضعون لعلاج مكثف داخل وحدتين للإدماج التربوي، حيث يتم إدماج الحالات التي حققت تقدما في أقسام الدمج بالمؤسسات العمومية، بينما يلتحق الآخرون بوحدة "التربية الخاصة" للأطفال فوق 10 سنوات، والتي تضم حاليا حوالي 36 حالة، مقسمة على 9 مجموعات تستفيد من تدريس خاص ومن ورشات تربوية.

ويعد بحق مركز الأشخاص التوحديين بتطوان معلمة فريدة بشما المغرب بخدماته الداخلية والخارجية، إذ يقع في قلب إحدى المؤسسات التعليمية بتطوان، وهي ميزة جعلت التوحديين جنبا إلى جنب مع الأطفال العاديين ووسيلة لإدماجهم في وسطهم الطبيعي، وباب للدمج العكسي، حيث يقترب من خلاله الأطفال العاديون إلى العالم الخاص لهذه الفئة من المواطنين.

*و م ع

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب