طنجة24_وترجل الحكيم'' أول ديوان يرثي القيادي المغربي عبد الله بها



وترجل الحكيم" أول ديوان يرثي القيادي المغربي عبد الله بها

أضيف في 8 شتنبر 2017 الساعة 13:23

طنجة 24 - الاناضول

"وترجّل الحكيم"؛ ديوان شعري تضمّن قصائد رثائية لكوكبة من ألمع الشعراء المغاربة، ممن اختاروا تكريم وزير الدولة المغربي الراحل، عبد الله بها.

الكتاب عبارة عن مرثية ضمّنها أصحابها ما يكنّونه لرجل رحل، نهاية 2014، في صمت، كما يقولون"، حين قضى في حادث قطار، موحّدين بذلك صوت جميع المغاربة ممن نزل عليهم رحيله نزول الصاعقة.

أمّا عنوان الديوان، فمستوحى من لقب "الحكيم"، كما كان يلقب "بها" بذلك من قبل أعضاء حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح اللذين كان من مؤسسيهما وقيادييهما.

** فاجعة تفجّر مرثية

في حدود الثامنة من مساء الأحد 7 ديسمبر/ كانون أوّل 2014، رحل "بها" بصمت لم يكسره سوى ضجيج عربات القطار وهي تمر منسابة مسرعة، تاركة وراءها فاجعة هزّت جميع أرجاء المغرب.

حادثة أليمة لا يزال المغاربة يستحضرون تفاصيلها، وقد يكون ما للرجل من مكانة بارزة - على الصعيدين الإنساني والسياسي- هو ما جعلها راسخة بالأذهان.

ووفق تقارير إعلامية محلية، يجمع أنصار الوزير وحتى معارضوه، على أن الرجل أوتي من الحكمة والرصانة ما جعله رقما صعبا في حكومة رئيس الوزراء عبد الإله بن كيران، حتى أن مراقبين يجزمون بأن الأخير لم يتقلد في تاريخه السياسي والدعوي، منصبا إلا كان الراحل عبد الله بها نائبا له.

مسيرة من الوزن الثقيل كان لابدّ وأن يكون لرحيل صاحبها وقع كبير، وتكون سببا في ولادة الديوان شعري، "وترجل الحكيم"، الصادر مؤخرا، حاملا معه مجموعة رثائية لكوكبة من ألمع شعراء المملكة.

الديوان الصادر عن "منشورات بيت الثقافة" بالرباط (شمال) من إعداد وتنسيق أحمد رزيق، يضم 20 قصيدة لعدد من الشعراء، بينهم فيصل البقالي، وسعيد ساجد الكرواني، وجلول دكداك، ومحمد الروكي، وعبد الرحمان عبد الوافي، ومصطفى المسعودي، ومنير الركراكي، ومحمد غلام الحاج الشيخ.

كما تضمن الديوان الذي يقع في ..... صفحة، شهادات في خصال الوزير الراحل لمسؤولين ووزراء وكتّاب وإعلاميين.

ويفتتح الشاعر فيصل البقالي قصائد الشعراء ببيتين استهلّ بهما قصيدته الطويلة قائلا:

أخفيتُ شمسي واحتملتُ سوادي = وهجرتُ أحبابي بذاك النادي

إني الجريحُ فليس لي إلا البُكا = غَدَتِ الدموعُ يراعتي ومدادي

** شهادات في خصال الراحل

محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ذو التوجه الإسلامي هو من قدم الديوان، قائلا إنه عبارة عن مجموعة "قصائد يجمعها موضوع واحد، هو افتقاد بهاء عبد الله بها الذي أبى القدر إلا أن يختطفه في الوقت الذي بلغ أشد الحكمة واستوى على عرشها".

وأضاف: "ذلك البهاء الذي أبى إلا أن يبرز بتلك الطريقة التراجيدية، أي من خلال حادث القطار الذي اختطفه اختطاف البرق للبصر دون إمهال أومقدمات".

وتابع: "ما أصدق الرثاء حين تكون الفاجعة في حِكمة متجسّدة، وما أصدقه حين يكون هول الفاجعة كبيرا".

يتيم لفت إلى أن الديوان لا رمي إلى "محاولة استعادة الحزن"، وإنما يشكّل فرصة للعودة على خصال الراحل، واستحضار مسيرته ونهجه، معتبرا أن هذا "أقل" ما يمكنه تقديمه للفقيد.

** السيرة السياسية لـ "حكيم" عبر الدنيا بصمت

ولد عبد الله بها عام 1954 في بلدة إفران بالأطلس الصغير في إقليم كلميم جنوبي المغرب، وتابع دراسته العليا بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، قبل حصوله على دبلوم مهندس تطبيقي في التكنولوجيا الغذائية.

عمل أستاذا بالمعهد ذاته إلى حدود عام 2002، قبل أن يفتح مساره المهني على آفاق أخرى.

تقلّد العديد من المناصب، حيث عيّن رئيسا لتحرير صحيفة "الإصلاح"، ثم صحيفة "الراية"، كما كان عضوا بالمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، قبل أن يتقلد مناصب سياسية هامة مثل رئيس كتلة العدالة والتنمية بمجلس النواب، ومنصب نائب رئيس مجلس النواب.

تقلّد أيضا مهام وزير الدولة في حكومة بنكيران السابقة، وظل في منصبه ذاك حتى وفاته، نهاية 2014، في حادث قطار قرب مدينة بوزنيقة على بعد نحو 20 كلم من العاصمة الرباط، بحسب رواية الحزب والداخلية المغربية.

وحتى وفاته، كان "بها" الرجل الثاني بحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية، فهو النائب الأول للأمين العام للحزب (منذ سنة 2004 حتى وفاته)، وهو أيضا عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

الدورة السادسة لمهرجان طنجة بلا حدود تنطلق نهاية شتنبر الجاري

أيــــــامُ الـتـنـمـــيـة الـمـسـتـدامــة الدورة الثـالثة 21 – 23 أكتوبر 2010

الدورة الرابعة لمهرجان سينما الناشئة بمدينة طنجة

" الاطفال في وضعية صعبة وأطفال الهجرة السرية" محور مناظرة متوسطية بطنجة

المسألة الدينية بالمغرب في ندوة فكرية بطنجة

باحثون يؤكدون بطنجة على دور الجهوية في الرقي بنظام الحكامة

افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الأول للكتاب والنشر بمدينة طنجة

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة من منتدى ميدايز وسط اتهامات للجهة المنظمة بالتطبيع

" أمبيرطو باستي" يحاضر بطنجة حول النباتات والأزهار في المدينة القديمة

تطوان تحتضن الدورة السادسة للفضاء المتوسطي للمسرح المتعدد