طنجة24_قيادي يساري يصنف العدل والاحسان مع المخزن في خانة واحدة




قيادي يساري يصنف العدل والاحسان مع المخزن في خانة واحدة

أضيف في 8 يناير 2018 الساعة 12:34

طنجة 24 - متابعة

 بعد الغياب اللافت لممثلي التيارات اليسارية عن اللقاء الذي نظمته بمدينة طنجة، جماعة العدل والاحسان إحياء لذكرى مرشدها الراحل عبد السلام ياسين، جاء موقف أحد التنظيمات اليسارية سريعا، ليؤكد على مؤشرات قطيعة جديدة بين الجماعة الاسلامية والفعاليات اليسارية.

 ففي ندوة نظمتها حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بطنجة، نهاية الأسبوع الماضي، شن القيادي في حزب الاشتراكي الموحد، محمد مجاهد، انتقادا لاذعا ضد جماعة العدل والاحسان، وقال بأنها "حركة أصولية ماضوية، لا علاقة لها مع الديمقراطية"، مستبعدا أي احتمال للتحالف أو الحوار معها.

 ورأى مجاهد، أن "حزب الاشتراكي الموحد يعتبر نفسه في حالة تناقض مع كل القوى المخزنية والقوى الأصولية، فيما يتعلق بالمشروع الديمقراطي".

 وأردف القيادي اليساري، " بعض النزعات التي تدعو من حين لآخر إلى التحالف مع بعض الأطراف المحسوبة على المخزن ضد القوى الأصولية، يشكل توجها قاتلا بالنسبة لليسار".

 كما أن هناك نزعة ثانية، يضيف ذات المتحدث اليساري، تدعو إلى الحوار مع بعض الأطراف المتناقضة مع المخزن، من أجل الديمقراطية. معربا عن رفضه لهذا التوجه على اعتبار أن "مشاريع القوى الأصولية لا تقل عن رجعية المخزن"، على حد تعبيره.

 وشكل غياب ممثلي التنظيمات اليسارية عن ندوة "العدل والاحسان"، يوم الجمعة الماضي، وهو الأول من نوعه منذ سنوات، محط تساؤلات بخصوص العلاقة بين هذه التنظيمات واكبر الجماعات الاسلامية في المغرب، وهما الطرفان الذين جمعهما أكثر من تنسيق في عدة محطات سابقة.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات