طنجة24_''سيدي علي'' تربط تخفيض أسعار مياهها المعدنية بتقليص الضريبة



"سيدي علي" تربط تخفيض أسعار مياهها المعدنية بتقليص الضريبة

أضيف في 9 ماي 2018 الساعة 17:04

طنجة 24 - متابعة

ربطت إحدى الشركات الثلاث، التي طالتها "حملة شعبية" مفاجئة لمقاطعة منتجاتها منذ أكثر من أسبوعين، خفض أسعارها، بتخفيض الحكومة الضريبة على منتجاتها.

 وقال شركة "أولماس" للمياه المعدنية، في بيان لها، اليوم الأربعاء، إنها ستخفض الأسعار إذا خفضت الحكومة الضريبة من 20% إلى 7 %، وهي ضريبة مطبقة على مجموعة من المنتجات الغذائية بالمغرب.

وتنتج الشركة قوارير مياه معدنية، وطالتها إلى جانب شركة لبيع الوقود، وشركة فرنسية للحليب، حملة شعبية غير مسبوقة لمقاطعة منتجاتها للمطالبة بخفض أسعارها، منذ 20 من الشهر الماضي.

وأكدت الشركة أنها "تلتزم" بالعمل مع السلطات الحكومية، لمراجعة الأسعار، "وذلك عبر خفض الضرائب المفروضة على المياه المعدنية ومياه الينابيع". ولم تورد الشركة، أية معلومات أو أرقام بشأن حجم الخسائر التي تكبدتها، أو تراجع المبيعات في أنشطتها، جراء المقاطعة المتواصلة.

 وأشارت إلى أنها لم ترفع أسعار بيع المياه بكافة أحجامها، منذ 2010، على الرغم من "التضخم المتواصل" الذي شهده المغرب وارتفاع تكلفة الإنتاج والضرائب.

وتوسعت دائرة مقاطعة الشركات الثلاث في السوق المحلية، مطالبين بخض أسعار السلع التي تقدمها إلى مستويات "عادلة" تتناسب وأسعار السلع المشابهة من شركات أخرى.

وفي أول تصريح له حول حملة المقاطعة التي تطال هذه الشركات، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الإثنين الماضي، إن ما يفكر به أكثر هو مصير العمال الذين يعلمون بهذه الشركات.

وقال "نحن نفكر في مصير بضعة آلاف من العمال، ومصير 120 ألف فلاح، 80 بالمائة منهم فلاحين صغار، الذين يزودون شركة الحليب بهذه المادة"، مضيفا "لذلك نفكر في وسائل لدعمهم في هذه المرحلة التي ستكون صعبة عليهم في المستقبل".

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- مشكل الحكومة

محمد

ادن المشكل يرحع الى الحكومة العدالة والتنمية التي رفعت الضريبة على القيمة المضافة المفروضة عليه والبالغة 20 في المائة عوض 7 التي تطبق على مجموعة من المنتجات الغذائية بالمغرب.وهل سيكون التعليق للمقاربة للحكومة العدالة والنتمية ام الحب اعماهم .من المفروض الشعب المغربي ان يحول بوصلته الى الحكومة هي المسؤولة .

في 09 ماي 2018 الساعة 49 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- Hchouma

Mouatene

قنينة ماء 1,5لتر ب5أو6دراهم لايتقبله العقل تماما بينما تباع في أوروبا ب 2دراهم مع فرق شاسع في الحد الأدنى للأجور.
بالفعل شيء لا يتقبله العقل تماما

في 09 ماي 2018 الساعة 40 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- راي خاص

لبنى

السؤال الذي افكر فيه هل شركة سيدي علي هي الوحيدة التي تدفع الضرائب للدول و شركات المياه الاخرى لا تفعل ذلك لذا ثمن سيدي علي مرتفع عن الشركات الاخرى

في 09 ماي 2018 الساعة 31 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- كفى من الخداع

عزوز المقاطع

هل تصريحات السيد رئيس الحكومة دات مصداقية ؟ الكل يعلم أن المزودين لشركة الحليب هم إقطاعيين يملكون الآلاف من رؤوس الأبقار وليس الفلاحين الصغار الدين يبيعون منتوجاتهم للتعاونيات بثمن بخس .أما عن العمال الدين سيفقدون عملهم لمادا تفكر الحكومة في تعويضهم بينما لا تهتم بالآخرين الدين فقدوا مناصبهم بدون مقاطعة ؟ هل يحسب السيد العثماني المغاربة أغبياء ؟

في 10 ماي 2018 الساعة 06 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

مركز اتصال إسباني جديد يختار طنجة لتسويق خدماته

مشروع سياحي بطنجة يكبد خسائر مالية جسيمة لشركة كويتية

اتصالات المغرب تبدأ بتهييئ شبكة 4G بطنجة وسط تشكيك الزبناء

ندرة الأراضي ونفور المواطنين يخلق حالة ركود عقاري بطنجة

شركة إماراتية تفتتح مصنعا لصناعة السجائر بطنجة

ارتفاع مبيعات المنازل بإسبانيا خلال الربع الثالث من 2014

تقليص "لارام" لخطوطها يبوأ مطار طنجة مستويات متدنية وطنيا

تقرير رسمي يرصد تراجع حجم المعاملات العقارية بطنجة

خبراء: إسبانيا تعول على البنوك الإسلامية لحل مشاكلها الإقتصادية

دعم أمريكي للمغرب لإنشاء وحدة تخزين جديدة بميناء طنجة المتوسطي