طنجة24_ تهيئة ساحة كاب سبارطيل تثمن جاذبية طنجة السياحية




تهيئة ساحة كاب سبارطيل تثمن جاذبية طنجة السياحية

أضيف في 13 يونيو 2018 الساعة 16:53

طنجة 24

اضفت اشغال اعادة التهيئة التي همت ساحة "كاب سبارطيل" بمدينة طنجة، هذا الفضاء الطبيعي والتاريخي، رونقا جماليا من شأنه ان يسهم في تثمين جاذبيته السياحية.

وتشكل ساحة "كاب سبارطيل" اطلالة على  ملتقى لأمواج البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، لكونها آخر نقطة في شمال القارة الأفريقيةالمطلة على المحيط الأطلسي. وهي عبارة عن قمة صخرية جبلية على الساحل المغربي ارتفاعها 315 مترا على مقربة من مدينة طنجة.

وتمتاز المنطقة بجمالها الطبيعي حيث ينفتح الغطاء الأخضر الغابوي على البحر وتتمدد الشواطئ الرملية التي يقصدها زوار طنجة خاصة خلال فصل الصيف.

وبغلاف مالي قيمته 20 مليون درهم، تم انجاز اشغال اعادة تهيئة ساحة "كاب سبارطيل"، مع احداث فضاءات اخرى خصصت لاستقبال السياح الاجانب والمتنزهين المغاربة.

وتعد المنطقة، تعد نقطة جذب سياحي مهم في مدينة طنجة، تضاف إلى سلسلة المعالم السياحية والأثرية بالمدينة العريقة. فالعديد من المرشدين السياحيين يشرحون لمرافقيهم أن الجزيرة المغمورة بمياه البحر -التي تطل عليها المنارة- هي جزيرة أطلنتيس الأسطورية يحكى أنها كانت تعرف كإحدى أبرز الحواضر بالحوض المتوسط قبل أن تغرق وسط أمواجه.


 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

"سيرفانتيس" معلمة تمرح فيها القطط والفئران .. و الأشباح

مغارة هرقل.. أكثر نقاط جذب السياح في المغرب

سجن القصبة بطنجة .. بناية ابتلعت في غياهيبها شخصيات وتاريخ

غموض يلف مصير سينما "ألكازار" بطنجة في ذكراها المائوية

المسرح الإنجليزي بطنجة ..أقدم معلمة فتحت أبوابها لعشاق أب الفنون

منارة "كاب سبارطيل" بطنجة.. 150 عاما من الصمود

إحدى عشر سنة على رحيل كاتب استثنائي.. خبز شكري لا زال حافيا

سور المعكازين، من الاناقة ونسيم الورد إلى البذاءة ورائحة البول

إيون بيرديكاريس .. عشق طنجة وعاش بها كابوسا مرعبا

والتر هاريس .. الصديق البريطاني للشعب المغربي الذي أحب طنجة