طنجة24_لجنة برلمانية تستطلع اوضاع نساء باب سبتة وسط انتقادات حقوقية



لجنة برلمانية تستطلع اوضاع نساء باب سبتة وسط انتقادات حقوقية

أضيف في 13 يوليوز 2018 الساعة 08:52

طنجة 24 - متابعة

أوفد مجلس النواب مهمة استطلاعية مؤقتة للوقوف على الأوضاع التي يعيشها الأطفال المهملون والمشردون ولمعرفة وضعية النساء ممتهنات التهريب المعيشي بمعبر باب سبتة، وسط تحفظات لهيئات المجتمع المدني.

وأبرز النائب البرلماني بمجلس النواب وعضو المهمة الاستطلاعية، عبد الودود خربوش، أن هذه المهمة الاستطلاعية "مشكلة في إطار لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، وتضم في عضويتها ممثلين عن مختلف الفرق والمجموعة النيابية".

في السياق ذاته، أضاف أن المهمة ستسعى لمعرفة "وضع النساء ممتهنات التهريب المعيشي وظروفهن الانسانية والاجتماعية التي يشتغلن فيها، وتأثير ذلك على الاقتصاد الوطني والجوانب الاجتماعية للمنطقة، وساكنة المنطقة بشكل عام"، مبرزا أن التقديرات تشير إلى وجود " 8500 شخص من ممتهني التهريب المعيشي، من بينهم حوالي 3 آلاف امرأة".

وفي تعليقه على هذا الاجراء، قال مرصد الشمال لحقوق الانسان، اللجنة البرلمانية الاستطلاعية حول معبر باب سبتة جمعيات المجتمع المدني المواكبة للمشاكل التي يتخبط فيها معبر باب سبتة منذ سنوات.

واوضح المرصد، ان اللجنة البرلمانية، أقصت مجموعة من الجمعيات الجادة والمطلعة على مشاكل المعبر والتي يمكن أن تقدم حلولا عملية واستشرافية.

وسجلت ذات الهيئة الحقوقية، وفاة 6 نسوة يشتغلن فيما يسمى بالتهريب المعيشي نتيجة حوادث تدافع وقعت في فترات متفرقة، اسفرت ايضا عن اصابة العشرات.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات