طنجة24_تسمية جديدة لحي ''مسترخوش'' تثير انتقادات واسعة وجماعة طنجة توضح



تسمية جديدة لحي "مسترخوش" تثير انتقادات واسعة وجماعة طنجة توضح

أضيف في 14 يوليوز 2018 الساعة 11:46

طنجة 24 - متابعة

عادت قضية تسمية أحياء مدينة طنجة بناء على مقترحات من طرف المجلس الجماعي، لتثير جدلا واسعا في أوساط الراي العام المحلي، حيث رافقت انتقدات واسعة اجراءا منسوبا لمجلس جماعة طنجة، يفضي لتغيير اسم واحد من اعرق احياء المدينة.

ويحمل المقترح، حسب ما هو متداول، تغيير اسم حي "مستر خوش" الكائن ضمن تراب مقاطعة المدينة، الى اسم حي  "قطر الندى".

واثار المقترح، عاصفة انتقادات واسعة، في اوساط فعاليات الراي العام المحلي، حيث اعتبر متتبعون، ان حي "مسترخوش"، يعتبر واحدا من الاحياء العريقة لمدينة طنجة وجزءا من ذاكرتها. منتقدين لما اعتبروه "نية مبيتة لطمس الأسماء المتعلقة بتاريخ المدينة.".

وضجت مجموعة من صفحات التواصل الاجتماعي، بتدوينات مرفوقة رعدة وسومات من قبيل "#لا_لطمس_تاريخ_المدينة"، يعبر من خلالها اصحابها عن رفضهم لتغيير اسم الحي الى "قطر الندى"، باعتبار ان التسمية الحالية مرتبطة بتاريخ وهوية المدينة.

وتساءل الناشط الحقوقي، عمر الأنجري، عن "الفائدة من هذا التغيير  عدا الإجهاز على ما تبقى من هوية المدينة و تاريخها و معالمها ، وضدا على رغبة الساكنة التي تفتخر بهذا الاسم الذي يؤرخ لفترة تاريخية للتعايش بين مختلف الأديان و الأجناس.".

واعتبر الانجري، من خلال تدوينة له عبر صفحته الشخصية على فيسبوك،  ان "الساكنة تنتظر الإصلاحات الحقيقية للبنية التحتية للحي و مرافقه من أزقة و قنوات للصرف الصحي و إنارة و آمن و صحة و منطقة خضراء و ملعب.".

وتعليقا على الجدل الذي اثاره مقترح تغيير اسم الحي، نفى رئيس لجنة البيئة والتعمير بمجلس مدينة طنجة، أحمد الطلحي، صحة هذا الاجراء، مؤكدا "بأنه تم الحفاظ على اسم هذا الحي".

وابرز  الطلحي في توضيح نشره عبر حسابه الشخصي،  أن "المبدأ الذي اعتمدناه هو المحافظة على الاسماء القديمة والعمل على اختيار الاسماء المحلية بالنسبة للأحياء  الجديدة.".

واضاف انه قد تقسيم مدينة طنجة إلى أكثر من 120 حيا،  و"لكن بما أن هذه الأحياء كبيرة من حيث المساحة وعدد السكان فلقد تم تقسيم كل حي إلى قطاعات وكل قطاع يحمل اسما اخر. وذلك وفق ما ينص عليه المرسوم الجديد للعنونة.".

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- بدون

نادية

تغيير أسماء الأحياء و الأزقة لن يفيد في شيء ركزوا على ايجاد حلول للمشاكل الأساسية

في 14 يوليوز 2018 الساعة 38 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا لا

طنجاوي

يستحسن اعطاؤه اسم سلسبيل و لا شمس الضحى ههههههههه

في 16 يوليوز 2018 الساعة 19 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب