طنجة24_''مركز بوكماخ'' يفاجئ جمهوره بإلغاء محاضرة عدنان ابراهيم




"مركز بوكماخ" يفاجئ جمهوره بإلغاء محاضرة عدنان ابراهيم

أضيف في 18 يوليوز 2018 الساعة 19:19

طنجة 24 - متابعة

بعد اقل من 24 ساعة على اعلانه عن احتضان محاضرة المفكر الاسلامي، عدنان ابراهيم، فاجأ المركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة، الراي العام المحلي، بالغاء الموعد الفكري، وذلك بعد وقت قصير من تداول منشور منسوب الى المعني لالامر يعلن فيه عدم برمجته اي لقاءات في المغرب.

واعلنت ادارة المركز الثقافي في بيان لها اليوم الأربعاء،  عن "إلغاء محاضرة الدكتور عدنان إبراهيم التي كانت مقررة يوم الثلاثاء 24 يوليوز بعد اعتذاره اليوم بسبب ظروف عملية قاهرة يمر بها هذه الأيام والتي حالت بينه وبين حضوره.".

واكدت الإدارة، ان "برمجة محاضرة الدكتور عدنان وإلغاءها يعود إليه أولا وأخيرا، فهو الذي أبدى رغبته في التواصل مع جمهور المركز، وهو الذي اعتذر عن الحضور". مؤكدة حرصها على حفظ التنوع والاختلاف البناء، والتأسيس لمسارات حوارية جادة بين أبناء الوطن مهما اختلفوا، بعيدا عن أساليب التضييق والإقصاء والتطرف مهما كانت مرجعياتها.

اعلان المركز الثقافي احمد بوكماخ، الغاء المحاضرة، جاء بعد ساعات من تداول منشور منسوب الى المفكر عدنان ابراهيم، يعلن من خلاله عن عدم علمه ببرمجة اي مواعيد تخصه في المغرب.

غير ان طارق اسليكي، احد اعضاء الجمعية المسيرة للمركز الثقافي أحمد بوكماخ، اكد ان هذه الصفحة الناشرة لتدوينة عدنان ابراهيم، هي  لشخص من الدار البيضاء يدعي أنه يشرف على صفحته.

 وكان الاعلان عن برمجة محاضرة لمفكر الاسلامي، عدنان ابراهيم، في طنجة، جاء بعد بعد ان سبق الغاء مجموعة لقاءات كان من المقرر ان يؤطرها في مدن مغربية، وذلك تحت ضغط اصحاب توجهات دينية رافضة لطروحاته وطريقة تعاطيه مع المسائل الدينية والعلمية..

وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، كانت هي الاخرى قد نفت علاقتها بوجود عدنان ابراهيم في المغرب، وهو الذي كان قد زعم ان وجوده في المملكة، جاء بدعوة من الوزارة المذكورة.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- خيرا فعل المركز .

عمر

خيرا فعل مركز  ( بوكماخ  ) حين ألغى وجود هذا الشخص في المركز . نحن لا نريد الاقوال وانما الافعال . هذا الشخص وامثاله نفخوا لنا رؤوسنا من كثرة الكلام . نحن في القرن 21 , والامم المتقدمة سبقتنا بعلمها وتقدمها بملايين السنين الضوئية , ونحن ما زلنا نكتفي بالكلام , وبالكلام فقط دون الفعل .
وهل بالكلام سنتقدم ونلحق بمن سبقونا ؟.

في 19 يوليوز 2018 الساعة 12 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- يريدن المفكر السيفي

محمد

هل هدا الاعتدار سببه يرجع الى جهة اخرى . بعض جهات لا يريدون مثل هدا المفكر الاسلامي عدنان ابراهيم بل يريدون مفكر سلفي رجعي لا يؤمن بالعلم و المعرفة .بل يريدون مفكر من يدكرهم بالمراة وكيف تتوضا وكيف تنكح وكيف تتكاثر بدون فائدة . يريدون ان نبق دائما نتسول . انظروا الى الحزب العدالة والتنمية كيف يجروننا كل سنة الى اخرى ويؤجلون الحوار الاجتماعي الى سنة مقبلة كيف نتبعونهم . كيف وصلنا الى هدا الحضيض لم تبق لنا الكرامة اصبحنا نتسول الى الحكومة لعلها ان تعطينا بعض الدنانير المعدودة . الم تلحضوا ان تاشيرة استهلاك الكهرباء في العدادات امانديس لم تعلق يريدون ان يرجعوا بنا الى الاسعار القديمة تستنزف الجيوب المواطينين . نسيهم فقط

في 19 يوليوز 2018 الساعة 00 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مركز بوكماخ" يفاجئ جمهوره بإلغاء محاضرة عدنان ابراهيم

لا للشيعة في المغرب

الحمد لله رب العالمين لقد انتصر الله لنا واستجب لدعائنا وابعد عنا الشيطان الشيعي عدنان ابراهيم لك حمد وشكر يا الله

في 20 يوليوز 2018 الساعة 50 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

"ميدي1" تعزز مكانتها كأفضل إذاعة إخبارية عامة بالمغرب

نقاش أكاديمي بطنجة حول الوقاية من الظواهر الإجرامية

نقابة الصحافة تحتفي بإذاعي طنجة عبد اللطيف بن يحيى

تمثيلية قوية لطنجة في التحضير لمؤتمر مغاربي بالرباط

الشعبي يدعو الاعلام الاسباني إلى الموضوعية مع المغرب

جريدة إسبانية تنبش في أسرار فيلا "بيرديكارس" بطنجة

رباح: "طنجة المتوسط" عزز حضور المغرب بالبحر المتوسط

الوالي والعمدة يدعوان لتغيير العقليات لإنجاح "طنجة الكبرى"

حضور أميري في افتتاح لقاء حول حقوق الطفل بطنجة

الأميرة للا مريم تحتفي بالطفولة والشباب في لقاء بطنجة