طنجة24_بعد ان باع الوهم لساكنة الشمال .. العماري يستعد للهروب لاسبانيا



بعد ان باع الوهم لساكنة الشمال .. العماري يستعد للهروب لاسبانيا

أضيف في 25 يوليوز 2018 الساعة 13:08

طنجة 24 - متابعة

بعد ان بات في شبه المؤكد توجهه الى الاستقالة من رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اصبح من الوارد جدا احتمال مغادرة الياس العماري، ارض الوطن بشكل نهائي، للاستقرار في احدى مدن الجنوب الاسباني.

وتشير مصادر عليمة في هذا الصدد، ان العماري يستعد لاصطحاب جميع اخوته معه صوب مدينة ماربيا، جنوبي اسبانيا، للاستقرار بشكل نهائي هناك.

ويأتي استعداد "آل العماري" لمغادرة البلاد، تزامنا مع استعدادات لاستقالة الابن الاكبر للعائلة من مهامه كرئيس لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة،وهو الذي سبق له ان تخلى عن مسؤو لياته الحزبية كامين عام لحزب الاصالة والمعاصرة.

وتربط مصادر عديدة، خيار العماري هذا، بتداعيات الفشل المتوقع للمشاريع التي كان للمجلس الذي يترأسه منذ سنة 2015، على رأسها مشروع "طنجة تك" الذي روج له رئيس مجلس الجهة بقوة، أنه يحمل طفرة تنموية لمنطقة الشمال، من خلال  توفير ما يناهز 100 منصب شغل، سيتم تخصيص 70 في المائة منها لشباب منطقة جهة طنجة تطوان الحسيمة. 

غير ان تحقيقات اعلامية، اظهرت استحالة انجاز هذا المشروع، على النحو الذي روج له العماري، ووصفته بانه محض "وهم"و"سراب"،بالنظر الى عدم اهلية المجموعة الصينية "هايتي" الى انجاز مشروع بتلك المواصفات.

مشروع  برنامج "الحسيمة طنجة المتوسط"، الذي تعثرت عدد من اوراشه، هو الآخر احد الاسباب التي دفعت الياس العماري الى التواري عن الحياة السياسية، اضافة الى تداعيات حراك الريف، التي عجز المعني بالامر عن تدبيرها، حيث لزم صمتا طويلا طوال فترة التوتر التي عاشتها مدينة الحسيمة.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- الفساد

مغربي من طنجة الى الكويرة

من المفروض ان يمنع من مغادرة ارض الوطن قبل ان يمر الى العدالة للمحاسبة والتحقيق عندما كان في مهامه كدالك ان يكشفوا على ثروته ومن اين حصل عليها فالدين يستقرون للعيش في مربيا هم اغنياء دول الخليج اصحاب البترول والعماري من اصحاب البترول الاخضر كما عندما كان رئيس الحزب ورئيس الجهة ربما كون ثروة كبيرة فكل من ينهب اموال الشعب يدهب ليستقر في الخارج والدين يستقرون في المغرب يهربون الاموال الى الخارج كما فعل صاحب الكراطة والوزيرة السابقة للصحة وغيرهم من تحملو عدة مناصب في الدولة دون ان يخدموا مصلحة الوطن بل خدموا مصلحتهم الشخصية فمند ظهور العماري في الساحة السياسة التي هي بعيدة عليه افسد كل شيء وكان السبب ما وقع في الريف فهو رئيس الجهة فاين الميزانية التي رصدت لمشاريع منار الحسيمة فعندنا في المغرب كل من يختلس اموال الشعب يكون مصيره الاعفاء من المنصب فمثلا صاحب الكراطة الدي نهب اكثر من 2 مليار سنتيم تم اعفاءه من الوزارة ودخل الى نيابة رئاسة البرلمان شيء غريب كما ان له كما نقول بالداجة السنطيحة او الجبهة ليظهر امام الكاميرا جالسا في قبة البرلمان يسيلر الجلسة كنائب رئيس البرلمان وفي الفترة الاخيرة خرج علينا رئيس الحكومة وقال ان الفقر انخفض ب 50 ف المائة فربما اراد ان يقول ارتفع الى 150في المائة فادا اراد ان يرى الفقر فعليه ان يدخل الاحياء الشعبية في جميع مدن المملكة وليس ان يمر بين اكدال والسويسي وحسان وغيرها من شوارع العاصمة فنحن نبين للعالم اننا نقدم ملف قوي لتنظيم كاس العالم ولنا TGV ولنا الاقمار الصناعية ونتوفر على طرق للسيار وعدة مشاريع مهمة ولكن الواقع ليشاهدوا ان كم عدد المتسولون الدين لهم عاهات جسدية واطفال يشمكرون مادة السلسيون والخمور تباع اكثر من الحليب والمخدرات والزنى والفساد بكل انواعه فهل هدا في نظر االمسؤولين التقدم فمند الاستقلال والمغاربة يطالبون بالصحة والتعليم والشغل ولقد مر اكثر من نصف قرن ومازلنا نعاني نفس المشكل فالمسؤولين لا يحبون هدا الوطن كما يحبونه الشعب فهم يحبون خيراته

في 26 يوليوز 2018 الساعة 20 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا تعليق

ليلى العامرية

الياس العماري باع الوهم واستقال من رئاسة الحزب وحسب اخباركم فانه سيستقيل من رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة . بمعنى ان ضميره انبه واستقال . اما الحكومة ووزرائها فانها باعت الوهم من سنين طويلة وما زالت تبيعوه ولا احد رمش له جفن من الحياء واستقال , بل ما زالوا في ضلالهم وغيهم يعمهون .

في 26 يوليوز 2018 الساعة 40 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الى المعلق1

غريب الدار

اذا كان يجب توقيف العماري كما ذكرت , فيجب توقيف كل مسؤولينا وبدون استثناء ومن القمة الى القاعدة , فكلهم فاسدون . وليس العماري وحده . وهذا ليس دفاعا عن العماري , وانما دفاعا عن الحق القويم والمنطق المستقيم حتى لا يظلم احد وتكون الامور في نصابها .

في 26 يوليوز 2018 الساعة 56 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الى المعلق رقم 3

مغربي من طنجة الى الكويرة

اقرا المقال جيدا
فلقد دكرت ان يحاسبو ويعاقبوا جميع المفسدين وليس العماري لوحده فلنا عماريين كلهم نهبوا خيرات هدا البلد
فربما لو كانت المحاسبة مصحوبة بالعقاب لانخفضت السرقة وتهريب اموال الشعب

في 27 يوليوز 2018 الساعة 52 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات