طنجة24_الحكومة تقر قانون ''التجنيد الاجباري'' وتنتظر موافقة الملك



الحكومة تقر قانون "التجنيد الاجباري" وتنتظر موافقة الملك

أضيف في 20 غشت 2018 الساعة 13:18

طنجة 24 - متابعة

تدارس مجلس الحكومة، خلال اجتماعه المنعقد اليوم الاثنين بالرباط، برئاسة رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، مشروع قانون رقم 44.18 يتعلق بالخدمة العسكرية، الذي سيعرض على المجلس الوزاري.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن مشروع القانون المتعلق بالخدمة العسكرية تقدم به الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

ويعود أول مرسوم ملكي متعلق بإحداث وتنظيم الخدمة العسكرية إلى سنة 1966؛ إذ فرضت الخدمة العسكرية على جميع الموظفين، باستثناء حالات العجز البدني، والتحملات العائلية، ومتابعة الدروس.

وكان لا يمكن أن يترشح أي كان لمنصب في الإدارة أو يتقلد وظيفة عمومية إلا إذا كان في حالة تتفق ومقتضيات قانون الخدمة العسكرية. وكانت مدة التجنيد الإجباري تستغرق 18 شهراً، موزعة بين فترة التكوين العسكري وعند الاقتضاء على فترة التكوين التقني والمهني. كما شملت الخدمة العسكرية في أواخر الثمانينيات وبداية التسعينيات عددا من الشباب الذين فشلوا في الدراسة.

وكانت حكومة جطو، بناء على تعليمات ملكية، قامت بحذف الخدمة العسكرية، وذلك بناء على عدد من القوانين المنظمة للمجال العسكري والنظام الأساسي للوظيفة العمومية.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- قاتلهم الله

غريب الدار

ليذهب ابناء الحكومة وابناء المسؤولين وابناء الاغنياء وابناء الفشوش الى هذا التجنيد الاجباري وليتركوا ابناء الفقراء وابناء الشعب . هذا التجنيد الاجباري عمل في الماضي وسيعمل من اجل ابناء الشعب . اما الاخرون الذين هم ليسوا من ابناء الشعب فانهم معفون منه . اعرف احدهم من ابناء حينا كان قد أدى هذا التجنيد الاجباري في الماضي , لقد اداه في فيلا المسؤول العسكري كان يقوم بعمل السخرة وكأنه عبيد . هذه الحكومة الملتحية لم نر منها الا ما يؤذي هذا الشعب . قاتلهم الله .

في 20 غشت 2018 الساعة 37 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- وأنا بدوري...

عمر

وأنا بدوري اعرف احدهم من حينا كان قصير النظر , ولم يشفع له ذلك . واخذ الى التجنيد الاجباري . وخلال مدة تواجده في هذا التجنيد اللعين لم يرم الا رصاصة واحدة , ورماها بعيدة كل البعد عن هدفها لقصر نظره , ولغضب المدرب من هذه الرمية طلب من صاحبنا ان يبحث عن الرصاصة التي رماها .

في 20 غشت 2018 الساعة 42 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

المجلس الدستوري يرفض طعن "البام" في الانتخابات الجزئية

الفزازي: طي صفحة 16 ماي يتطلب صدّ ماكينة صنع الإرهاب

الاشتراكي الموحد يرسم صورة قاتمة للأوضاع العامة بطنجة

شباط يختار طنجة لانطلاق حملة الترويج لانسحابه من الحكومة

لقاء بين عمدة طنجة ووفد من رجال أعمال هولنديين

شباط بأصيلة: تدبيرالمرحلة لن يتم إلا بشروط الشعب المغربي

العماري : بن كيران عديم الخبرة وحزبه يتقن فن الكلام

الداخلية: جماعة طنجة بصدد دراسة تشييد مطرح عمومي جديد

الوردي يقر بوجود نقائص متشعبة في قطاع الصحة بطنجة

خيي: الكل يتهافت على التعمير وتفويضه يخضع لحسابات