طنجة24_بوخبزة: خطاب 20 غشت يبرز رغبة ملكية لتنمية الشباب ومحاربة البطالة




بوخبزة: خطاب 20 غشت يبرز رغبة ملكية لتنمية الشباب ومحاربة البطالة

أضيف في 22 غشت 2018 الساعة 14:00

طنجة 24 - و م ع

أكد المحلل السياسي محمد العمراني بوخبزة أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب، يقترح جملة من الإجراءات العملية من أجل مواجهة الإشكاليات العويصة التي يعاني منها الشباب.

وسجل بوخبزة، أستاذ القانون العام بكلية الحقوق بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الرؤية الملكية تبرز أن  الملك محمد السادس، عازم على توجيه السياسات العمومية نحو جواب عاجل وملموس لعدد مهم من الإشكاليات التي تعيق تنمية الشباب المغربي، من خلال تقديم حلول لقضايا تطرق لها في خطب سابقة.

وأوضح المحلل السياسي أن هذه الإجراءات مرتبطة، بالأساس، بقضية تشغيل الشباب والتي تظل مرتبطة بمنظومة التربية والتكوين، مؤكدا على ضرورة الانكباب على العراقيل التي تعيق تحسين المنظومة التربوية المغربية، ولكن أيضا خلق كافة الظروف التي تمكن من ملاءمة التكوين مع سوق الشغل.

وفي هذا الإطار، أوضح الأستاذ بوخبزة أن الاقتصاد الوطني شهد تحولا بنيويا عميقا بانتقاله من اقتصاد يرتكز أساسا على الفلاحة والنسيج والصناعة الغذائية، إلى اقتصاد يقوم على صناعة السيارات والطيران ومهن اللوجيستيك، معربا عن الأسف لغياب مواكبة حقيقية لهذا التحول مما يؤدي إلى نقص في مجال الكفاءات المؤهلة بما يستجيب لحاجيات سوق الشغل الوطني من جهة، وإلى حدوث فائض في تخريج أفواج من العاطلين من جهة أخرى.

ولتجاوز هذه الإشكالية، أكد المحلل أن الملك محمد السادس، قدم مجموعة من المقترحات من بينها إحداث جيل جديد من مراكز التكوين التي تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل جهة وكذا التخصصات الجديدة والملائمة لسوق الشغل.

ومن جهة أخرى سجل أن برامج خلق المقاولات لم تحقق نتائج مرضية بسبب طبيعة التعليم المقدم للشباب المغاربة، موضحا أن هذا التعليم لا يلقن الشباب روح المبادرة الذاتية بل يحثهم على التشبث بالوظيفة العمومية.

ووفق المحلل السياسي فإن مناخ الاقتصاد العالمي من جانبه، لا يشجع الكفاءات العليا على الاستقرار والعمل في المغرب، بل يدفعها لاختيار اقتصادات أخرى أكثر تنافسية، مضيفا أن الدليل على ذلك هو أن خريجي المعاهد المغربية العليا يبحثون عن بيئة عمل في الخارج تؤمن لهم شروطا أفضل.

وأوضح بوخبزة أن الخطاب الملكي يبرز أن الشباب لم يعد بمقدورهم الانتظار، معتبرا أن الأمر يتعلق على الخصوص بمسؤولية القطاع الخاص الذي يتعين عليه خلق بيئة ملائمة وجذابة لجذب هذه الكفاءات الأكثر تأهيلا ومواجهة ظاهرة هجرة الأدمغة التي تعاني منها البلاد بشكل كبير.

وخلص الأستاذ بوخبزة إلى أن  لملك شدد في خطابه على ضرورة تسريع الإدارت العمومية والجماعات الترابية، على الخصوص، تسديد ما بذمتها لفائدة المقاولات لتفادي إفلاسها وفقدان مناصب الشغل الناتج عن ذلك، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة، التي هي في حاجة ماسة للأسواق العمومية لكي تتمكن من مباشرة أنشطتها.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

"ميدي1" تعزز مكانتها كأفضل إذاعة إخبارية عامة بالمغرب

نقاش أكاديمي بطنجة حول الوقاية من الظواهر الإجرامية

نقابة الصحافة تحتفي بإذاعي طنجة عبد اللطيف بن يحيى

تمثيلية قوية لطنجة في التحضير لمؤتمر مغاربي بالرباط

الشعبي يدعو الاعلام الاسباني إلى الموضوعية مع المغرب

جريدة إسبانية تنبش في أسرار فيلا "بيرديكارس" بطنجة

رباح: "طنجة المتوسط" عزز حضور المغرب بالبحر المتوسط

الوالي والعمدة يدعوان لتغيير العقليات لإنجاح "طنجة الكبرى"

حضور أميري في افتتاح لقاء حول حقوق الطفل بطنجة

الأميرة للا مريم تحتفي بالطفولة والشباب في لقاء بطنجة