طنجة24_مشروع ''العجلة الكبرى'' لطنجة يخلق الجدل بين مؤيد ومعارض




مشروع "العجلة الكبرى" لطنجة يخلق الجدل بين مؤيد ومعارض

أضيف في 30 غشت 2018 الساعة 10:32

طنجة24 - متابعة

خلق مشروع "العجلة الكبرى" الترفيهية الذي أعلنت عنه الجماعة الحضرية لطنجة بشراكة مع شابين مغربيين مقيمان بالخارج، جدلا بين مؤيدين لهذا المشروع ومعترضين له.

ويرى مؤيدو هذا المشروع، أن إنشاء العجلة المذكورة سيكون له تأثير كبير على القطاع السياحي، عن طريق استقطاب السياح والترويج لصورة طنجة على المستوى العالمي بمثل هذه المشاريع الترفيهية.

وفي الجهة المضادة، يرى معارضو هذا المشروع، أن الأولوية يجب أن تعطى للمشاريع التي تهم المواطنين، من قبيل المستشفيات والمدارس وغيرها.

هذا ويرى فريق اخر أن انشاء عجلة ترفيهية بطنجة يجب أن يكون إلى جانب إنشاء مشاريع اخرى تكون فيها الفائدة عامة على المواطنين وليس التركيز على الكماليات، ونسيان الضروريات.

 

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- المشروع الكبير

محمد

كفى من معارضة خاوية حتى هدا الوقت تبين لكم المستشفيات التي تعم المزاطنين اين كنتم في السابق . المستشفيات تخص وزارة الصحة وليس المجلس الحضري . اظن ان المعارضين هم اميين لا يعرفون سوى الخيمة النكاح والتوكل والسعاية والمجان . العجلة الكبرى ستدخل الملايير من الدراهم لصندوق الجماعة الحضرية ومن تلك مداخيل العجلة الكبرى نستطيع ان نبني المستشفيات الم اقل لكم اصحاب الرجعيين لا يعرفون يسيرون ولا يعرفون كيف يجلبون الاموال الى الخزينة الجماعة ادن تراهم دائما لهم العجز في الميزانية . المعارضون لا يفقهون في تسيير مرافق العام سوى تربية الارانب والرايب . المشروع العجلة الكبرى ستدعم خزينة الجماعة . من احقنا ان نعرف من هم اصحاب المعارضين حتى لا يتم تصويتهم مرة اخرى لانهم لا يعرفون كيف يجلبون الاموال الا عن طريق جيوب المستضعفين .

في 30 غشت 2018 الساعة 15 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المشروع القطاع الخاص وليس القطاع العام

محمد

اصحاب المشروع العجلة الكبرى هم مغاربة شابان مقيمان في الخارج وما الدخل المعارضين لهدا المشروع . نحن نتفهم حجة المعارضين لهدا المشروع لان الناس الاميين سيسالون النخب الدين يمثلونهم في المحلس الحضري . لمادا انشاء العجلة الكبرى ولا تبنون مستشفيات . بطبيعة الحال هناك امييون لا يفرقون بين القطاع الخاص والقطاع العام , يحكمون على الشي لا يعرفونه . اما تاييد المعارضين لهدا المشروع فهم يرون فقط مستقبلهم انتخابي ا2021 .وهل الوالي المحترم سيسمع للاميين ادا سمعهم سنعود الى الوراء ادن لا نسمع للاميين لا يفقهون شيئا سوى التواكل والخيمة والمراة ولحية والسعية والمجان في الصحة والتعليم والقطع الارضية زيد على دالك كلهم لهم المسكن الخاص .الطبقة الوسطى تكافح من اجل تعيش الطبقة الفقيرة .

في 30 غشت 2018 الساعة 40 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

حريق يودي بحياة سيدة بحي السواني

طنجة تستضيف خطيب مسجد الأقصى يوسف سلامة جمعة

حريق بمركبين للصيد في ميناء طنجة ( صورة و فيديو)

منشد طنجاوي يطبع فنيا مع إسرائيل ويحي سهراته فيها

مبروك للزميل محمد دين بمناسبة عقد قرانه

الفنان عبد المالك الاندلسي عريس الدورة الرابعة من مهرجان الطقطوقة الجبلية والفنون المجاورة

انطلاق فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية

الفنان “إيدير ” يتوج مهرجان ثويزا بسهرة فنية كبرى

فرقة “سوار” الفلسطينية تتألق في مهرجان الثقافة الأمازيغية

طنجة: العثور على جثة متعفنة بحي السواني