طنجة24_خبراء يناقشون بشفشاون إكراهات الإسكان والسكن الاقتصادي




خبراء يناقشون بشفشاون إكراهات الإسكان والسكن الاقتصادي

أضيف في 2 أكتوبر 2018 الساعة 18:00

طنجة 24 - وكالات

ناقش مختصون ومهندسون، أمس الاثنين، في لقاء تواصلي مفتوح بمدينة شفشاون، وضعية الإسكان بإقليمي شفشاون ووزان، من خلال تسليط الضوء على المشاريع المنجزة أو قيد الإنجاز، مع تشخيص المشاكل والإكراهات المطروحة على جميع الشركاء والمتدخلين في مجال الإسكان.

وأكد المدير الإقليمي للسكنى وسياسة المدينة بشفشاون، محمد حازم، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء المفتوح، المنظم لأول مرة على صعيد مدينة شفشاون، يندرج في إطار تفعيل سياسة اللاتركيز الإداري، مبرزا أنه يأتي أيضا في سياق الاحتفاء باليوم العالمي للإسكان، الذي يعد مناسبة لجميع المتدخلين والشركاء للتواصل والتنسيق وطرح وجهات النظر.

وأبرز المتحدث الفرق بين السكن والمأوى، موضحا أن المأوى يعتبر "عنصرا من عناصر السكن، ويقتضي أن تتوفر فيه البيئة السليمة والمرافق الاجتماعية والاقتصادية".

وأضاف أن السكن "يلعب دورا مهما في تحديد طبيعة نفسية المواطن"، موضحا أن "سكنا بظروف جيدة ويتوفر على التجهيزات الأساسية، كالربط بشبكات الماء والكهرباء والصرف الصحي والأرصفة، يعزز إحساس المواطن بالأمن والاستقرار، ويدفعه ليصبح فاعلا في المجتمع".

بالمقابل، سجل أنه "في حالة السكن غير اللائق، والذي لا يتوفر على مرافق اقتصادية واجتماعية، تتفشى مشاكل التلوث والصحة، كما يزداد إحساس القاطن بالتذمر وشعوره بالإقصاء".

وشدد محمد حازم، على "ضرورة مواكبة التخطيط وإعداد وثائق التعمير للتوسع العمراني، وعلى أهمية المراقبة والمصاحبة، والتأطير في مجال التعمير، حتى يتم تنزيل المشاريع بشكل سليم".

على المستوى المحلي، سجل أن المديرية الإقليمية للسكنى وسياسة المدينة، التي تشرف على تدبير القطاع بكل من إقليمي وزان وشفشاون، تبذل مزيدا من الجهود، بمعية باقي الشركاء، لإخراج عدد من المشاريع التنموية في أقرب الآجال.

وشارك في هذا اللقاء التواصلي منتخبون ومهندسون وأطر بالمديرية والوكالة الحضرية لتطوان، حيث ناقش المشاركون أهمية التخطيط والإعداد الحضري الفعال لضمان الحق في السكن اللائق، كما تم تقديم عدد من المشاريع لتعزيز قطاع السكنى والتعمير بالإقليمين.

وقدم بعض المتدخلين تشخيصا للوضعية الراهنة للإسكان بوزان وشفشاون ووزان، كما تم التطرق إلى المشاريع المنجزة على مستوى التهيئة الحضرية والقروية، والتوقف عند مشاريع العناية بالمنازل الآيلة للسقوط، وترميم واجهات المدينة العتيقة بشفشاون، وأيضا بعض المعالم الأثرية بوزان.

وأشار المتدخلون إلى موضوع السكن الاجتماعي، حيث تتسبب ندرة العقار في بشفشاون ووزان في الحد من الاستثمارات في مشارع السكن الاقتصادي، التي يمكن أن تساهم في تخطيط التوسع الحضري وتغطية الخصاص في السكن اللائق، وتخفيف الضغط على الأحياء العتيقة.

على هامش اللقاء، أقيم معرض أبواب مفتوحة، يضم أروقة عدد من المتدخلين في القطاع، من بينهم كافة المؤسسات التابعة لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وكذا شركاء القطاع من إدارات عمومية وهيئات مهنية من إقليمي شفشاون ووزان.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

حريق يودي بحياة سيدة بحي السواني

طنجة تستضيف خطيب مسجد الأقصى يوسف سلامة جمعة

حريق بمركبين للصيد في ميناء طنجة ( صورة و فيديو)

منشد طنجاوي يطبع فنيا مع إسرائيل ويحي سهراته فيها

مبروك للزميل محمد دين بمناسبة عقد قرانه

الفنان عبد المالك الاندلسي عريس الدورة الرابعة من مهرجان الطقطوقة الجبلية والفنون المجاورة

انطلاق فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية

الفنان “إيدير ” يتوج مهرجان ثويزا بسهرة فنية كبرى

فرقة “سوار” الفلسطينية تتألق في مهرجان الثقافة الأمازيغية

طنجة: العثور على جثة متعفنة بحي السواني