طنجة24_طلبة من طنجة يفوزون بجائزة أفضل كبسولة للوقاية من السلوكيات الخطيرة




طلبة من طنجة يفوزون بجائزة أفضل كبسولة للوقاية من السلوكيات الخطيرة

أضيف في 7 أكتوبر 2018 الساعة 09:00

طنجة 24

فازت مجموعة أرض الفن (لاند أوف آرت) من طنجة بجائزة مسابقة أفضل كبسولة رقمية للوقاية من السلوكيات الخطيرة، التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء.

وأعلن عن فوز مجموعة (لاند أوف آرت) بالمركز الأول في المسابقة، خلال حفل أقامه مركز أجيال للتكوين والوقاية الاجتماعية، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، اليوم السبت بمدينة تطوان، بعد مشاركة المجموعة بكبسولة تتناول منافع عادة القراءة.



وعادت الجائزة الثانية إلى نادي التسامح بثانوية الحسن الثاني بتطوان عن كبسولة بعنوان "دير الخير تلقاه"، فيما آلت المرتبة الثالثة إلى الشاب عبد المجيد العمراني من شفشاون عن كبسولة بعنوان "نعيشو الحياة"، وعادت المرتبة الرابعة إلى هشام الواحي عن كبسولة بعنوان "أنقذوا الأرض" (سايف ذو أورت).

أما في صنف الأفلام، فقد عادت الجائزة مناصفة إلى فيلم حول التطرف العنيف بعنوان "أنصت إلى الوردة"، وإلى فيلم "مرايا"، وهما معا من إبداع تلاميذ ثانوية أبو بكر الصديق بتطوان.

وقد توصل مركز أجيال، منذ إطلاق المسابقة في 9 أبريل الماضي، ب 32 مشاركة في صنف الكبسولة الرقمية و 7 مشاركات في صنف الأفلام، تقدم بها تلاميذ بصفة شخصية أو ضمن نواد مدرسية من مختلف جهات المملكة، بينما تكونت لجنة التحكيم من المخرجة فريدة بليزيد والأستاذ الجامعي حميد العيدوني.

وتهدف المسابقة، التي تندرج ضمن الأنشطة التوعوية التي دأبت الرابطة المحمدية للعلماء على القيام بها، إلى محاربة السلوكيات الخطرة والمنحرفة في وسط الشباب، بالاعتماد على البعد الفني والجمالي لتفكيك كل الممارسات المشينة، والمنسجمة مع الإستراتيجية المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال محاربة التطرف والإرهاب وتفكيك مقولاته.

وأكد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أحمد عبادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المسابقة شهدت "منافسة شديدة" بين مختلف المشاركات التي تقدمت بها فئات عمرية مختلفة، لانتقاء أحسن إبداع يندرج ضمن جهود مكافحة السلوكيات الخطيرة، موضحا أن هذه الأعمال أبانت عن "قدرة إبداعية كبيرة للتنبيه إلى خطورة هذه السلوكيات على الفرد والمجتمع".

واشترط في الكبسولات أن تكون ذات مضمون قيمي للتوعية والتحسيس قصد الوقاية من مختلف السلوكيات الخطرة (التحرش الجنسي، الإدمان، التطرف العنيف، النصب والاحتيال، الرشوة، الغش، الانتحار، التفكك العائلي، الجريمة، الاغتصاب....)، على أن تتسم الكبسولة بالفعالية والإيجاز والمضمون القيمي بلمسة جمالية وإبداعية لا تخل بالمعنى والرسالة.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

هيئات نقابية تخوض احتجاجات متزامنة مع الدخول المدرسي

نقابيون يستقبلون الموسم الدراسي بالاحتجاج على نائب التعليم

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة الدخول المدرسي الجديد

تاريخ المدارس القديمة بطنجة

أمزيان: خطاب 20 غشت حدد رؤية مستقبلية للارتقاء بالتعليم

ارتفاع عدد الممدرسين بجهة طنجة تطوان بأزيد من 48 %

"نيو-إنجلاند".. أول جامعة أمريكية تفتتح فرعا لها في طنجة

تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ

غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي

مدرسات "عين بوخلفة" يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية