طنجة24_معهد المهن الصناعية يطلق ماستر مهني في إدارة المشاريع




معهد المهن الصناعية يطلق ماستر مهني في إدارة المشاريع

أضيف في 13 أكتوبر 2018 الساعة 13:11
طنجة 24 - يوسف بن عيسى

أعلن المعهد العالي للمهن الصناعية (Med Métiers) عن افتتاح قطب التكوين المستمر عبر إطلاق الماستر المهني في مجال إدارة المشاريع وتدبير أداء المؤسسات، بشراكة مع مدرسة المهندسين بجامعة أنجرس الفرنسية (L’ISTIA)، وذلك إبتداءا من شهر دجنبر 2018.

والمعهد العالي للمهن الصناعية (Med Métiers) مولود جديد لمجموعة HEM وهو ثمرة تعاون استراتيجية مع شركة المال الدولي (IFC)، فرع مجموعة البنك الدولي. ويتعلق الأمر بأول استثمار لهذه المؤسسة في مجال التعليم الخصوصي بالمغرب، وهذا التعاون بمثابة شهادة ثقة جميلة ودليل حقيقي على الشفافية والحكامة الجيدة التي تنهجها مجموعة HEM.

ومن بين مشاريع التنمية للمعهد العالي للمهن الصناعية (Med Métiers) في مجال التعليم العالي، وضع وإنشاء إتفاقية تعاون مع مدرسة المهندسين بجامعة أنجرس، من أجل إطلاق برنامج التكوين المستمر للمهنيين، حيث الهدف منها خلق الماستر المهني في إدارة المشاريع وتدبير أداء المؤسسات.  

من خلال هذا، سيعمل كل من المعهد العالي للمهن الصناعية ومدرسة المهندسين بجامعة أنجرس، على تكوين المهنيين بطنجة (سواء رؤساء مشاريع أو مدراء المؤسسات) المؤهلين في الاندماج في مهام التأطير والخبرة وبمجال إدارة المشاريع. المشاركون سيتم تلقينهم وتزويدهم بكفاءات وبناء قدراتهم في تسيير المشاريع باستخدام الجيد لأداء المؤسسات، حيث سيتسنى لهم التكيف مع تطور النسيج السوسيو-الإقتصادي بالجهة. 

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

هيئات نقابية تخوض احتجاجات متزامنة مع الدخول المدرسي

نقابيون يستقبلون الموسم الدراسي بالاحتجاج على نائب التعليم

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة الدخول المدرسي الجديد

تاريخ المدارس القديمة بطنجة

أمزيان: خطاب 20 غشت حدد رؤية مستقبلية للارتقاء بالتعليم

ارتفاع عدد الممدرسين بجهة طنجة تطوان بأزيد من 48 %

"نيو-إنجلاند".. أول جامعة أمريكية تفتتح فرعا لها في طنجة

تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ

غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي

مدرسات "عين بوخلفة" يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية