طنجة24_وزارة التربية تفتح باب الانتقال بالنسبة لرجال ونساء التعليم




وزارة التربية تفتح باب الانتقال بالنسبة لرجال ونساء التعليم

أضيف في 26 أكتوبر 2018 الساعة 09:23

طنجة 24

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن فتح باب المشاركة في الحركة الانتقالية لسنة 2019 الخاصة بمدرسات ومدرسي الأسلاك التعليمية الثلاثة، إلى غاية يوم الخميس 8 نونبر المقبل.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن الحركة الانتقالية، التي تأتي في إطار التحضير المبكر للدخول المدرسي 2019-2020، يشارك فيها أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وأطر الوزارة المتوفرين على أقدمية سنة دراسية في منصبهم الحالي، وذلك من خلال الخدمة الإلكترونية http://haraka.men.gov.ma.

وأضاف المصدر أنه سيتم السماح لأول مرة لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمشاركة في هذه الحركة الانتقالية التعليمية وذلك قصد الانتقال داخل الجهة التي يعملون بها. كما سيتم السماح لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي وأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي باختيار المؤسسات التعليمية والجماعات على غرار أساتذة التعليم الابتدائي.

وأكدت الوزارة أنه تم أيضا تخفيض سنوات الاستقرار في المنصب من 20 سنة إلى 16 سنة في المنصب الحالي بالنسبة للأستاذات والأساتذة الذين يستفيدون من الأولوية في التباري على المناصب.

وللاطلاع على جميع المعطيات المتعلقة بالحركة الانتقالية التعليمية لسنة 2019، يمكن، حسب المصدر ذاته، تحميل المذكرة الصادرة في هذا الشأن من خلال البوابة الرسمية للوزارة .

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

هيئات نقابية تخوض احتجاجات متزامنة مع الدخول المدرسي

نقابيون يستقبلون الموسم الدراسي بالاحتجاج على نائب التعليم

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة الدخول المدرسي الجديد

تاريخ المدارس القديمة بطنجة

أمزيان: خطاب 20 غشت حدد رؤية مستقبلية للارتقاء بالتعليم

ارتفاع عدد الممدرسين بجهة طنجة تطوان بأزيد من 48 %

"نيو-إنجلاند".. أول جامعة أمريكية تفتتح فرعا لها في طنجة

تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ

غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي

مدرسات "عين بوخلفة" يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية