طنجة24_اختلالات تربك انتعاشة''سوق مسنانة''ومورو يلتمس تدخل المسؤولين




اختلالات تربك انتعاشة"سوق مسنانة"ومورو يلتمس تدخل المسؤولين

أضيف في 27 أكتوبر 2018 الساعة 14:50

طنجة 24 – عصام الأحمدي

جملة من المشاكل يعاني منها سوق القرب بحي "مسنانة" الواقع بتراب مقاطعة طنجة المدينة، إذ يعاني التجار من وضع مزري بسبب العديد من الاختلالات، سواء في ما يتعلق بالتنظيم، أو ما يخصّ جانب النظافة.  

فكرة إنشاء فضاء تجارة القرب بحي "مسنانة" كغيره من أسواق القرب في باقي تراب مدينة طنجة، انبثقت من رغبة في توطين الباعة الجائلين في مكان موحد، إلا أن ظروف ممارسة النشاط التجاري، لم تكن في مستوى التطلعات، سواء بالنسبة للمهنيين أو المتبضعين. خصوصا أن المرفق يعرف إقبالا لا بأس به، بفضل قربه من السكان.


ما أنْ يلجَ المرْءُ سوق القرب لحي "مسنانة" حتى يتناهى إلى أنفه خليط من الروائح الكريهة، مصدرُها قنوات الصرف الصحي، التي لم تطلها عمليات الصيانة وتطهير القنوات مند افتتاح السوق.

 وكلما غاص المرء في السوق أكثر، تفاقمت قوة الروائح الكريهة، في هذا المكان توجد بِرْكة من المياه الآسنة ذات لون أسود، انبثق ماؤها من قناة للصرف الصحي تخترق أرضية السوق، ولم يتمّ إصلاحها رغم إخبار المسؤولين من طرف التجار.

جوار هذه البركة الآسنة التي تستنشق أنوف التجار والمتسوّقين روائحها الكريهة، توجد دكاكين لبيْع لحم الدجاج، والخضر، وموادَّ غذائية أخرى، رغم أن المكان يعجّ بشتى أنواع البكتيريا.


اختلالاتُ "سوق مسنانة" لا تقتصر فقط على الجانب المتعلق بالنظافة، بل تتعدّاه إلى ما هو أبعد من ذلك. فحسب رابطة التجار، فإن افتقاد السوق لسياج واقي علي الجنبات، يشكل أحد الجوانب السلبية التي قد تعرض المرتفقين إلى مخاطر، وكذا معاناة التجار في تنقل البضائع بشكل يومي لغياب أبواب المحلات داخل السوق. كما يشتكي التجار، من عدم توفر المستفيدين علي شواهد الاستفادة أسوة بباقي زملائهم بأسواق القرب.

عمر مورو، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، قام صبيحة اليوم السبت، بزيارة ميدانية إلى مرافق السوق، وبعد الاستماع لمطالب التجار وعد بالتدخل لدي الجهات المسؤولة والقيام بالواجب للفت الانتباه والعمل علي تنفيد تلك المطالب لأهميتها في الحفاظ علي انتعاش السوق واستمراريته

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- معانات الساكنة بسوق مسنانة

[email protected]

لقد اغفل صاحب التقرير معانات الساكنة من تصرفات الكثير من الباعة الذين الفو نظام الفوضى والتسيب التي كانت سائدة قبل بناء السوق الذي شيد اصلا للقطع مع الكثير من تلك الممارسات المنفرة ، من قبيل عدم احترام الاماكن المخصصة لكل تاجر ، مما ادى الى تقلص المساحة المخصصة لتنقل المتسوقين الشيء الذي يؤدي الى الازدحام الشديد وصعوبة التنقل بين الاروقة خصوصا ايام الخميس والاحد ، زد على ذلك الفوضى العارمة التي يسببها اصحاب جناح بيع السمك على الخصوص ، وذلك بوضع معروضاتهم فوق الارض مباشرة بذل اماكنها المخصصة ، في ضرب واضح لاذنى شروط النظافة والسلامةالصحية ،زد على ذلك كثر الشجار اليومي والتلفظ بالكلام النابيي على مرئى ومسمع من رجال السلطة التي تقف عاجزة عن التذخل مما يسبب استياء وغضبا كبيرا لدى الساكنة المجاورةللسوق على الخصوص ، لدى نرجو من المسؤولين وقفة صارمة ضد هذه المظاهر الشائنة التي نالت من جمالية هدا المرفق الذي نال شرف تدشينه من طرف جلالة الملك وفقد الكثير من رونقه .

في 29 أكتوبر 2018 الساعة 38 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب