طنجة24_''استراتيجية الأمن الجديدة'' تلقى ترحيبا ومطالب بجهود أكبر




"استراتيجية الأمن الجديدة" تلقى ترحيبا ومطالب بجهود أكبر

أضيف في 18 يناير 2013 الساعة 15:35

طنجة 24 – المختار الخمليشي

خلقت سلسلة الإجراءات التي اتخذتها ولاية امن طنجة في عهد بلحفيظ الذي تسلم السلطة في ماي الماضي، خاصة فيما يتعلق بإعادة انتشار مسؤولين أمنيين وتنقيل بعضهم ، ارتياحا ملحوظا في صفوف عدد من المتتبعين الذين اعتبروا أن مثل هذه الخطوات هي بوادر إيجابية أبان عنها المسؤول الأمني في تسييره هذا المجال الذي يعاني من اختلالات بالجملة في مدينة طنجة.

وعبر عدد من المواطنين بمدينة طنجة من خلال منشورات وتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي، من بينها صفحة موقع "طنجة 24" على موقع "الفيسبوك" التي يقارب عدد مشتركيها نحو 40 ألف معجب، عن ارتياحهم الكبير لهذه الإجراءات التي تندرج حسب الجهات المسؤولة في إطار ما بات يعرف بـ"الاستراتيجية الأمنية الجديدة"، والتي كان آخرها ترحيل عميد شرطة بعيدا عن مدينة طنجة بعدما أبان عن سوء تسيير للدائرة الأمنية التي كان يشرف عليها.

وفي هذا السياق يعلق سعيد، وهو أحد النشطاء الفيسبوكيين قائلا، "هذا الوالي يشتغل بتفان كبير والمغرب بحاجة ماسة إلى رجال من أمثاله"، وهو نفس الرأي الذي تبناه عدد كبير من المعلقين الذين اعتبروا أن المسؤول الأمني يظل في حاجة إلى يد العون من مختلف الفاعلين في المجتمع المدني، وهو الذي أعلن عن مقاربة أمنية تقوم على العمل المشترك بين الجميع.

وطالب هؤلاء الفيسبوكيين ضمن عشرات التعليقات، ولاية الأمن بضرورة تكثيف جهود مصالحها في تطهير الحقل الأمني من مجموعة من المسؤولين الذين وصفتهم هذه التعليقات بـ"الفاسدين"، كما طالبوا كذلك بتوفير حماية أمنية أكبر للمواطنين الذين تعاني مجموعة من احيائهم السكنية التي تعاني خصاصا كبيرا في التغطية الأمنية، مما يسهل نشاط المجرمين والمنحرفين من اللصوص ومروجي المخدرات بمختلف أنواعها.

صنف آخر من مشتركي موقع التواصل العالمي، ذهبوا في اتجاه الحديث عن ممارسات لمسؤولين أمنيين بعينهم في بعض الدوائر التابعة لولاية ألأمن وهي سلوكات يرونها تتنافى والاستراتيجية المنادى بها،  مطالبين الوالي عبد الله بلحفيظ باتخاذ إجراءات صارمة في حق هؤلاء المسؤولين، ووضع حد لـ"ابتزازاتهم" المتواصلة في حق من يقصدون مقرات الأمن من أجل قضاء مصالحهم.

 

 

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- fi3lan honaka taryir

hananita

ana lahadto far9 chasi3 honaka taryir fi wilayat al amn khososan fi halat wojod milafat tahtaj ila mahadir asbahat la tata akhar w yomkin lil ma3ni bi al amr an yotabi3 milafah chakhsiya dona ayat mo3i9at al mohim honak taeyer

في 18 يناير 2013 الساعة 00 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مازالت في الولاية رموز عهد سابق

عابر سبيل

نثمن مجهودات والي الأمن،ونثير انتباهه أن بعض القياديين في الولاية لابد وأن يرحلوا خصوصا ان هناك مسؤول كبير على شرطة الزي بعد أغنى أغنياء المدينة،طبعا لأنهم يسبحون في الماء العكر.
أما نسبة الجرائم ففي ارتفاع مخوف، أين الشرطة القضائية أسي عبد الله.

في 18 يناير 2013 الساعة 28 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- دوريات دون جدوى

طنجاوي

أود أن أسألك عن بعض الدوريات التي لا تقدم للمواطنين ولا لنفسها نفع ولا ضراهناك أفراد شرطة يقفون أمام القنصليات وعلى محج محمد السادس،هؤلاء لايقومون إلا بمقاومة البرد.
لماذا لايحرك السيد الوالي هؤلاء كدوريات راجلة وراكبة كما في مدينة فاس للتقليل من نسبة الجرائم.

في 18 يناير 2013 الساعة 32 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- [email protected]

badr baladi

jamil jddan an nasmi3a mitla hadihi elakhbar fi baladina

في 18 يناير 2013 الساعة 51 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

صورة مشرد مريض من طنجة تثير جدلا فيسبوكيا واسعا

"واحة عشاق طنجة الأصيلة"..رحلة فيسبوكية في عبق الذاكرة

استيتو يتفاعل فيسبوكيا مع قرائه "على بعد ملمتر واحد فقط"

استطلاع: حضور الشأن المحلي في الفيسبوك ضعيف وسطحي

جدل فيسبوكي حول مشهد سيدة تتعرض للضرب يوم 8 مارس

"تعثر" صفقة النقل الحضري بطنجة يخلق حالة إحباط كبيرة

حملة مضادة على الفيسبوك ضد دعوات الاحتجاج بالتعري

"فيسبوكيو"طنجة يتفاعلون مع الحرب الإلكترونية ضد اسرائيل

"الفاتحون الجدد" يلوحون بحرب إلكترونية ضد إسبانيا

الفاتحون الجدد: دمرنا 45 موقعا إسبانيا لغاية صباح السبت