طنجة24_تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ



تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ

أضيف في 16 شتنبر 2013 الساعة 38 : 13

طارق يزيدي

تعاني ثانوية عبد الله الشفشاوني الواقعة بمقاطعة بني مكادة (جوار إعدادية الزهراء) مع انطلاق الدراسة بها من تأخر أشغال البناء، رغم أنها تستقبل حاليا 1200 تلميذا منهم حوالي 450 تلميذا بملحقة مدرسة الجديدة.

ويأتي بناء ثانوية عبد الله الشفشاوني بفضل الشراكة الموقعة بين النيابة والمجلس الجماعي ومجموعة الضحى بتاريخ 21 يونيو 2012،  لتشرف الأخيرة على بناء وتمويل المشروع بكلفة تقديرية تبلغ 14 مليون درهم مبرمجة خلال السنة المالية 2012.

ويهدف المشروع إلى توسيع العرض التربوي، وفك الاكتظاظ الذي يعرفه قطاع ثانوية علال الفاسي وثانوية الإمام الغزالي، بالإضافة إلى تقليص المسافة التي يقطعها التلاميذ القاطنون بالعوامة الغربية والشرقية.

وتباشر مجموعة الضحى من خلال المشروع بناء مكتبة، و6 مكاتب و24 مرحاضا، و4 قاعات متخصصة، ومسكنين أحدهما للمدير والآخر للحارس العام، و3 ملاعب رياضية و 26 حجرة دراسية.

المشروع الذي قدرت نسبة تقدم الأشغال به 25% خلال فبراير 2013، لم تتجاوز حاليا سوى أعمال هدم بعض البنايات وحفر مواقع الأساسات لا غير، في الوقت الذي كان منتظرا انتهاء الأشغال بالمشروع شهر شتنبر الجاري كما هو منصوص عليه في الاتفاقية.

في المقابل تعاني الثانوية حاليا من انعدام مرافق صحية خاصة بأطر الإدارة والتدريس، إضافة إلى غياب قاعات المكاتب الإدارية (مكتب المدير والحراسة العامة والاقتصاد والنظارة...) بعد أن أقدمت شركة الضحى صاحبة مشروع بناء الثانوية الجديدة بنفس المكان، على هدم بناية إدارية كان يتم استغلالها لهذا الغرض فيما سبق، وذلك تمهيدا لإقامة أخرى جديدة وسط الثانوية إلى هدم مختلف الحجرات من البناء المفكك والاستعداد لهدم أخرى تمهيدا لبناء حجرات دراسية جديدة وملعبين.

كما أن أشغال البناء الجارية بالمؤسسة حولت المؤسسة إلى ورش كبير لا يتسع فيه المكان للمرور، ويصعب معه أداء مهام الإدارة والتدريس في ظل الضجيج القائم. وهو الأمر الذي دفع بعدد من الأساتذة إلى الاحتجاج.

 

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- ما حقيقة القول بان الداسة الفعلية بدأت يوم 11 شتنبر 2013

خالد هاشم

في مدينة طنجة لم تبدأ الدراسة الفعلية في اي ثانوية تاهلية بشكل فعلي، ونفس الامر في الاعداديات والابتدائيات
النيابات في طنجة وزعت المحافظ بعد 13 شتنبر ، فكيف تبدأ الدراسة الفعلية بدون ادوات
لماذا نكذب على بعضنا البعض فالتعليم انتهى الى الفشل، لكن ليس القطاع الفاشل الوحيد في المغرب، فكل القطاعات العمومية الى وضعية أسوء، باستثناء القطاع البنكي الخاص وقطاع التامينات. لان قطاعات مربحة .
الى متى سنظل نناقش ونعيد النقاش حول مواضيع منتهية الصلاحية ومنها التعليم

في 16 شتنبر 2013 الساعة 56 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- جدع مشترك

سمير

في مدرستنا كدلك لم نبدا الدراسة ومكتبة المدرسة باقا ناعسة ولم نحصل منها على كتب المقررة ولا نعرف اقسامنا ولا نعرف استعمال الزمن والتلاميد ما زالو يتسجلون وتالفين وحتى اساتد تالفين حتا هوما
وبعض الاقسام ما زالت تبنى.
واش هادي مدرسة ولا طاشرون؟
فاين هي النيابة وفاين هي الكادمية. عندنا غير المدير والكاتبة صافي وما كاين لا ناضر ولا حاريس العام ولا مقتصد وكيقولو كاين نقص دل اساتد بعض المواد

كلشي ناقص
دابا كيخص لقراية تكون بدااات

في 17 شتنبر 2013 الساعة 10 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

هيئات نقابية تخوض احتجاجات متزامنة مع الدخول المدرسي

نقابيون يستقبلون الموسم الدراسي بالاحتجاج على نائب التعليم

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة الدخول المدرسي الجديد

تاريخ المدارس القديمة بطنجة

أمزيان: خطاب 20 غشت حدد رؤية مستقبلية للارتقاء بالتعليم

ارتفاع عدد الممدرسين بجهة طنجة تطوان بأزيد من 48 %

"نيو-إنجلاند".. أول جامعة أمريكية تفتتح فرعا لها في طنجة

غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي

مدرسات "عين بوخلفة" يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية

توقعات بارتفاع الإقبال على برامج محو الأمية بتطوان