طنجة24_غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي



غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية بسبب الزمن المدرسي

أضيف في 18 شتنبر 2013 الساعة 23 : 10

طنجة 24

أبان ثلة من أباء وأولياء تلاميذ مدرسة سلمان الفارسي الابتدائية التابعة لنيابة التعليم طنجة أصيلة، عن استيائهم العارم اتجاه قرار إلغاء التوقيت المستمر من طرف النيابة التي يترأسها السعيد بلوط.

ويعتزم أباء وأولياء التلاميذ، تنفيذ خطوات احتجاجية من أجل الضغط على إدارة المؤسسة والنيابة، ودفعها للتراجع عن هذا القرار الذي وصف بأنه غير مفهوم، ولا يمت للتدبير السليم للزمن المدرسي بأي صلة، وفق تعبير مصادر من جمعية الأباء وأولياء التلاميذ.

وقال محمد امنيصار، رئيس جمعية أباء وأولياء تلاميذ وتلميذات مدرسة سلمان الفارسي، إن غدارة المؤسسة قامت بإغلاق أبواب المؤسسة في وجه التلاميذ وأطرهم، الذين يطالبون بضرورة استمرار العمل بالتوقيت المستمر على غرار السنوات الفارطة.

وأضاف امنيصار، أن جمعية الآباء سبق لها أن اجتمعت مع أمهات وآباء التلاميذ ومع مجلس الأساتذة، في محاولة لإيجاد صيغة توقيت ملائم لطلبات وإلحاح أغلبية الآباء المتمثلة في الاستمرار بصيغة التوقيت المعتاد في السنة الفارطة.

وأشار المتحدث، أن مقرات سكنى اغلب التلاميذ والتلميذات تبعد عن مقرات سكنى التلاميذ مما يضطرهم لعبور الطريق الرئيسية لطنجة تطوان الذي يشكل خطرا على أرواح الصغار إضافة إلى الهاجس الأمني الذي يعرفه محيط المؤسسة.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- ولي نعمة النائب

مدرس بطنجة

نقول لسعيد بلوط تدشن السنة بخروقات أخري إضافة إلي فضيحة التوجه اليساري الذي أظهرته مع طرد طفلات محجبات وهذه السنة المجتمع المدني والحقوقي يراقب تصرفاتك بدقة خاصة مع اقتراب ولي نعمتك محمد ألوفا علي الرحيل

في 18 شتنبر 2013 الساعة 00 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- أدلجة آباء التلاميذ

أدلجة آباء التلاميذ

اثبتت الدراسات العلمية ان التوقيت المستمر يقضي على الاطفال وقدراتهم مجرد سجن ليس في مصلحة احد الا المعلمين الذين تتقلص مدة عملهم الى 4 ساعات في اليوم ناقص اوقات الاستعداد للدخول وللخروج ووقت الاستراحات, هذه هي الحقيقة لكن يبدو ان المسمى رئيس جمعية التلاميذ هنا اما انه جاهل او متواطئ مع المعلمين الغشاشين ونقاباته

في 18 شتنبر 2013 الساعة 24 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- طنجة

ولي امر

بعد خطاب صاحب الجلالة الأخير حول أزمة التعليم بالمغرب وجعل مهمة النهوض به مسؤولية الجميع حكومة سلطة ومنتخبين .
, فان هذا الموسم الدراسي الجديد بمدرسة خديجة أم المؤمنين يعكس صورة كارثية فالمدرسة أصبحت مأوى للمدمنين حيث احتلوا مسكن شاغر كان عبارة عن مسكن للحارس فيما مضى مستعملين جميع أنواع المخدرات شاهرين أسلحة في وجه من يحاول الاقتراب منهم .
إن مدرسة خديجة أم المؤمنين أصبح يلجا إليها المدمنين من جميع أنحاء المدينة ,مما زاد قلق إباء وأمهات التلاميذ ويخلق حالة رعب دائم عند التلاميذ إن الاقتحام يتم أثناء الدراسة .

في السنة الدراسية السابقة كان أولياء تلاميذ يستنكرون انتشار هؤلاء المدمنين بمحيط المدرسة أم هذه السنة فان الأمر قد تطور إلى احتلال فضاء المدرسة .
إن غياب الأمن بهذه المدرسة أصبح موضوع سخط متنامي لدى جميع أولياء التلاميذ وان هذا التطور الخطير سوف لن يتم السكوت عنه , فقد قرر اولياء التلاميذ بتوقيف الدراسة الى حين انتباه المسؤولين

في 18 شتنبر 2013 الساعة 32 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- توقيت كارثي

محمد الهلالي

هذه المحنة التي تسمى بالتوقيت المستمر ،هي السبب الرئيسي في تدهور الجودة التعليمية / التعلمية بمدينة طنجة . والذي تسبب في هذة المعضلة هي النقابات وتعنت الأساتذة الذين بمجرد منحهم هذا الترخيص في زمن النائب السابق السيد سلامة الذي راعى الظروف الاجتماعية بضغط من النقابات والذي كان يرفض التوقيت المستمر ،في بداية الأمر لما فيه من عيوب تربوية ونفسية وبيداغوجية ،بمجرد أن تم لهم ذلك ،عضوا عليه بالنواجد وويل ثم ويل لمن يريد نزعه منهم . والواقع أن آباء التلاميذ ليسوا هم الذين يرغبون في التوقيت المستمر بل هم مدفوعون من الأساتذة الذي على السيد النائب الجديد أن يتصدى لهم إذا كان فعلا صارما في تطبيق القانون . هذا هو الامتحان الذي سيعز فيه أويهان .ليبدأ ببعض المدارس كسلمان الفارسي والبوصيري والإمام مالك و6 نونبر وبعض المدارس التي تتوفر على حجرات دراسية كافية .
والمعروف عن هذا التوقيت أنه ممل للتلاميذ الذين يكثرون من الدخول والخروج إلى المراحيض ،أما الأساتذة فيطيلون فترات الاستراحة قصد الترويح عن أنفسهم ،وهذا طبيعي ،فالأستاذ ليس ماكينة للكلام تعمل بالكهرباء أوبمحرك البنزين ،وبذلك تضيع معظم الحصص الدراسية .

في 18 شتنبر 2013 الساعة 05 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- طلب الغاء التوقيت المبرمج للموسم الدراسي الحالي والحفاظ على التوقيت المستمر لمدى أهميته

أم تعاني

علاقة بالموضوع المشار اليه أعلاه، لي عظيم الشرف سيدي الوزير المحترم بأن أعرض على جنابكم هذا الطلب من اعادة النظر في التوقيت الذي تم اعتماده مؤخرا برسم السنة الدراسية الحالية وذلك للاعتبار التالي:
حيث ان التوقيت لايناسب ظروفي لأنني اسكن بعيدا عن المدرسة والتلميذ لاتكفيه ساعتين ذهابا وايابا ، فكيف سيرتاح هذا الطفل ويأخذ وجبة الغداء ويراجع دروسه حيث لايوجد وقت لذالك فهذا حقا متعب لي كأم ولطفلي فمابالك سيدي المحترم انه لدي مشكل أكبر من هذا بسبب هذا التوقيت فلدي طفلة أخرى تدرس بالقسم الثاني الابتدائي بمدرسة أخرى ، مما يخلق تفاوتا في التوقيت بينهما ، وهو ما يجعلني أعجز عن الذهاب الى البيت لكي أطعمهما أو يرتاحان مما أظطر الى اطعامهما في الشارع هذا زيادة على أن الطفل سيكون الى قطع مسافة 5 كلم أربع مرات في اليوم وهو ما سيخلق له تعبا ونصبا يؤثر على مردوده الدراسي، اضافة الى العوامل المناخية التي تؤثر سلبا كذلك أثناء فصل الشتاء.
ولأجله : نلتمس من السيد الوزير أخذ بعين الاعتبار والاستحقاق الموضوعي لهذه الشكاية وما جاء فيها ، لأهمية التوقيت المستمر بالنسبة للتلميذ والأستاذ وكذلك الأمهات والآباء والأولياء.
وان تجربة التوقيت المستمر يعد من أنجح التجارب حافظت عليه مجموعة من الدول لما فيه من مردودية جيدة في التحصيل العلمي .
وتفضلوا سيدي الوزير المحترم ، أسمى عبارات التقدير والاحترام والسلام.

في 20 شتنبر 2013 الساعة 34 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

هيئات نقابية تخوض احتجاجات متزامنة مع الدخول المدرسي

نقابيون يستقبلون الموسم الدراسي بالاحتجاج على نائب التعليم

الملك محمد السادس يعطي انطلاقة الدخول المدرسي الجديد

تاريخ المدارس القديمة بطنجة

أمزيان: خطاب 20 غشت حدد رؤية مستقبلية للارتقاء بالتعليم

ارتفاع عدد الممدرسين بجهة طنجة تطوان بأزيد من 48 %

"نيو-إنجلاند".. أول جامعة أمريكية تفتتح فرعا لها في طنجة

تأخر أشغال انجاز ثانوية ببني مكادة يهدد 1200 تلميذ

مدرسات "عين بوخلفة" يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية

توقعات بارتفاع الإقبال على برامج محو الأمية بتطوان