طنجة24_جريدة إسبانية تنبش في أسرار فيلا ''بيرديكارس'' بطنجة



جريدة إسبانية تنبش في أسرار فيلا "بيرديكارس" بطنجة

أضيف في 23 نونبر 2013 الساعة 12 : 13

طنجة 24 - مصطفى معروف

خصصت جريدة إسبانية، مقالا للنبش في أسرار فيلا "إيدونيا"، المعروفة أيضا بغابة "بيرديكارس"، التي تقع في قلب غابة الرميلات، القصية عن وسط مدينة طنجة بسبعة كيلومترات في اتجاه الغرب

وأبرزت جريدة "إلبايس" الواسعة الانتشار، على متن مقال نشرته مؤخرا، أن القليل فقط من الزوار الذين يتذكرون قصة الاختطاف والنزاعات الدبلوماسية التي شهدتها هذه الفيلا، مشيرة إلى أنه بالرغم مما تعرضت له من إهمال لمساكنها وحدائقها لم يستطع أن يمحو عنها بصمات الماضي لما كانت تعج به من الحيوانات والنباتات الناذرة والليالي الفاخرة التي أقيمت بها حتى الفجر.

وأضافت ذات اليومية الإسبانية، أنه حتى يومنا هذا لا تزال فيلا "إيدونيا" تثير الانبهار لكل من يقصد زيارتها عمدا أو من ساقته الأقدار صدفة ليصل لها. فهذه الفيلا، تضيف الجريدة، توجد في مكان شهد عام 1904، قضية مهمة حيت شارك الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت في ما عرف باسم ' affaire Perdicaris '  والتي كانت تملأ مئات الصفحات من الصحف آنذاك .

وذكرت الصحيفة، أن  التعريفات التي تم تقديمها عن شخصية "إيون بيرديكارس"، أحد الأطراف الرئيسية في هذه الأحداث، غير متوافقة، إلا أن الرواية الأشهر، تشير إلى أن  بيرديكاريس هو أحد الأثرياء الأمريكيين من أصول يونانية, كان يشغل منصب قنصل الولايات المتحدة بطنجة ,إذ كان قد اشترى هذا الموقع سنة من أجل زوجته التي كانت تعاني من مرض السل, وكانت في حاجة إلى هواء نقي منعش, لهذه الغاية هيأ مجموعة من الممرات المتعددة داخل الغابة, حتى تكون جولة الزوجة كل يوم مختلفة.

كما استعرضت الصحيفة، قصة الغارة التي شنها مقاتلو  القائد مولاي أحمد الريسوني، الذي كان يعتبر الحاكم شبه المطلق لمناطق جبالة شمال المغرب، على فيلا "إيدونيا"، وقاموا باختطاف زوجة بيرديكارس، من أجل الحصول على فدية لتمويل العمليات العسكرية لجنود الريسوني.

وقد استعادت الدولة المغربية ملكية الموقع سنة 1958 وعهدت بتدبيره إلى المديرية الجهوية للمياه والغابات, وبفضل دراسة المخطط المديري حول المواقع المحمية المنجز سنة 1993, تم اعتبار منتزه بيرديكاريس موقعا إيكولوجيا, بالنظر إلى أهمية النظام الإحيائي المتنوع الذي يحتضنه.

وتجدر الإشارة إلى أن فيلا "إيدونيا" أو قصر "بيرديكارس"، قد تم إدراج خطة لإعادة ترميه ضمن مشروع "طنجة الكبرى"، الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس يوم 26 شتنبر 2013، وهو المشروع الذي سجل نشطاء جمعويون في مجال البيئةوالآثار، إيلاءه اهتماما كبيرا لهذا الجانب، في ظل استمرار مسلسل من الإهمال والإجهاز على  الكثير من المكتسبات الطبيعية والتاريخية لمدينة البوغاز.


 

 

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- من تاريخ طنجة

التمديتي

هذه الفيلا شهدت احداثا هامة طبعت طنجة والمغرب
ففيها كانت فتاة انجليزية تعمل مسيرة الفيلا لدى المليونير بيرديكاريس ، وكان شريف وزان يزور صاحب الفبلا لتناول الشاي معه واعجب بالفتاة الانجليزية وتزوجها.
زواج الشريف من مسيحية في ذلك الوقت اي اواخر القرن 19 خلق الحدث بطنجة وتحدث به الناس والصحافة وقتئذ
اضافة الى واقعة الريسوني
والصحافي هاريس

في 23 نونبر 2013 الساعة 59 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- Merci beaucoup

Mohamed tanjawi

Merci beaucoup pour cette information ,car je suis tangerois et je ne savais pas cette belle histoire  (de cette villa idonia  (château berdicaris


في 23 نونبر 2013 الساعة 52 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- أسد الجبل

أسامة العمراني

لهذه الأحداث فلم سنمائي غربي يسرده بالتفاصيل إسمه أسد الجبل نسبة ل الريسوني

في 23 نونبر 2013 الساعة 27 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- منزل تاريخي

هدى

كلما امر قرب هدة الفلا أنبهر بها أنها حقا جميلة

في 23 نونبر 2013 الساعة 29 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- ''...''

tanjawia

ومن القصص المتداولة أيضاً وقوع زوجة بيرديكاريس في غرام الريسوني حينما كانت رهينة لديه...يا لسحر غموض الماضي

في 24 نونبر 2013 الساعة 40 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

"ميدي1" تعزز مكانتها كأفضل إذاعة إخبارية عامة بالمغرب

نقاش أكاديمي بطنجة حول الوقاية من الظواهر الإجرامية

نقابة الصحافة تحتفي بإذاعي طنجة عبد اللطيف بن يحيى

تمثيلية قوية لطنجة في التحضير لمؤتمر مغاربي بالرباط

الشعبي يدعو الاعلام الاسباني إلى الموضوعية مع المغرب

رباح: "طنجة المتوسط" عزز حضور المغرب بالبحر المتوسط

الوالي والعمدة يدعوان لتغيير العقليات لإنجاح "طنجة الكبرى"

حضور أميري في افتتاح لقاء حول حقوق الطفل بطنجة

الأميرة للا مريم تحتفي بالطفولة والشباب في لقاء بطنجة

أسبوعية فرنسية: "طنجة الكبرى".. مستقبل مدينة رهن البناء