طنجة24_شباب طنجة وفرص الشغل



شباب طنجة وفرص الشغل

أضيف في 08 يناير 2018 الساعة 53 : 11





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الشغل ولاد البلاد اولا

محمد

لا يعقل anapec تشغل فقط شباب الداخل ومن سيشغل اولاد البلاد طنجاوى هل تريدون انتفاضة . انتم عرفتم في السباق من هي المدينة صمدت والتي عرفت الربيع العربي في المغرب اي طنجة . لا بد سياني يوما سيطالبون ولاد البلاد الشغل . مكتب الميناء m2 في الدارالبيضاء من اجل ان يشغل ناس كاز وكدالك مكتب مدينة محمد السادس نفس الغرض . يقولون ان الناس طنجة لا يخدمون كسالى طبعا نحن لا نستغل في البناء .هدا اعداء ظلما وعدوانا ان يحمل من ينطق بهدا الكلام . حتى الحراس ياتون بهم من الداخل .نحن لسنا عنصرويون .اين العمدة اين العماري كتعرفوا طنجاوى في ايام الانتخابات .سيجتمعون شبابا يوما امام مقر الولاية او المجلس anapec او المجاس البلادي .

في 08 يناير 2018 الساعة 29 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رسالة بلا عنوان

هدى

احتراما لكل اراء المتدخلين  ( الا المتدخلة الثانية
التي حاولت التباهي ببعض المفردات بالفرنسية وهذ دأب ابناء الدول المتخلفة  ). اقول شباب طنجة تعود على النوم والكسل والمخدرات . شباب غفل اتكالي يكره العمل . اصحاب المشاريع على حق حينما يقصون هذا الشباب عن العمل ويفضلون عليه شباب اهل الداخل .

في 09 يناير 2018 الساعة 36 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- العمل

محمد

ردا عنيفا يا رسالة بلا عنوان .ايناء الداخلية من ياتون الى طنجة العظمى من واجب عليه ان يشتغل ادن مادا سيفعل في طنجة هل يسعى ? كدالك طنجاوي حينما يدهب الى اوروبا يبحث عن العمل من اجل ان يعيش ويخدم من اجل عاءلته . يا رسالة بلاعنوان لا يجب حرمان اي طنجاوي من له الكفاءة عن العمل . بل اعطوا لهم الفرصة .ادا كان غير الماهل او فوضاوي مع الاسف هولاء لهم الحضوض في العمل اما الاولاد الناس ليس لهم الحضوض لولوج العمل . لا تحكم بالجميع اعطوا لهم الفرصة لا تقولوا ابناء طنجاوى كسالى . يا اخي من يسافرون مع الفريق الطنجازي لاتحاد طنجة لكرة القدم في الداخا والخارج ليسوا كسالى . مدينة طنجة تتميز عن المدن الاخرى بالرطوبة مما يجعل استيقاد في الصبح الباكر صعب ومع دالك من له العمل يستفيق كفى كفى المناء m2 هده المرة لطنجاوى وليس من مسلحة الدولة ان تهمش الشباب الطنجاوي

في 09 يناير 2018 الساعة 43 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- النظافة

محمد

يارسالة بلاعنوان من ينظفون بيوتهم ومدنهم ولبسهم ليسوا كسالى .انا شخصيا ادهب الى مدينة الدارالبيضاء فهي موسخة حشومة انا عندي الغيرة على مدننا المغرب ولكن لابد ان ننتقد من اجل الاصلاح .على السكان الدار البيضاء ان يهتموا بمدينتهم نحن لا نرضى ان نسمع اي اجنبي ان يقول هده المدينة الموسخة واخيرا السياح اشتكون من راءحة البول في مدينة المراكش يا حصرة مدينة سياحية . النظافة عنوان الحضارة .اين المراحيض العمومية اين المسؤلين كفى كفى استهتارا بالطنجاوى . وادكركم بسبب اقصاء مدينة طنجة العضمى من المعرض الدولي 2012 عدم توفرها على المراحيض العمومية . هل المهندسون كلهم عاشوا في القرى حتى لا يعطوا اي قيمة لتصاميم هندسية للمراحيض
الطنجاوى لهم النفس يحبون العمل وليسوا العبيد لنا كرامة ولسنا العبيد كفى كفى

في 09 يناير 2018 الساعة 22 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- اقصاء ممنهج

مصطفى

بالتاكيد هناك اقصاء ممنهج عن توظيف ابناء الشمال عامة من الوظيفة العمومية والخصوصية, يرجع تاريخ هذا الاقصاء من بداية الاستقلال وقد بلغت ذروته في عهد ادريس البصري,والسبب الرئيسي هو ان المخزن تعمد حدوثه لغاية دفينة عنده, ربما يعتقد في قرارة نفسه ان الشمال بكل مكوناته العرقية يريد الانفصال, حيث نرى ان 99.9 في المائة من اطر وموظفي وزارة الداخلية والاقتصاد والقوات المسلحة من ابناء الوسط الغربي, وتخف حدة هذا الاقصاء نوعا ما لدى موظفي وليس اطر وزارة التعليم, وقد خفت وثيرة هذا الاقصاء بالنسبة للوظيفة العمومية منذ وفاة الحسن الثاني لعدة عوامل منها ماهو جلي ومنها ايضا المحسوبية بواسطة اعطاء المال, حيث صار بامكان الجميع تقديم المال من اجل التوظيف وهوما لم يكن من قبل حيث كانت المحسوبية من خلال هذا ابني وقريبي وابن منطقتي. بالنسبة للوظيفة الخصوصية لايزال هناك اقصاء لاسباب عدة, حيث ان اطر انابيك بطنجة يمارسون هذاالاقصاءلانهم جميعهم من الوافدين على مدينة طنجة ومن الطبيعي ان يفضلوا ابناء منطقتهم في التوظيف وكذلك هو الشان بالنسبة للشركات.
واخيرا وليس اخرا ما الاحظه هو انني زرت بلدانااوروبية عدة, حيث يتوافد المهاجرون من كل مكان من اجل العمل, الا انه تبقى الاطر والموظفين في الوزارات السيادية وباقي الادارات من السكان الاصليين. وهو مالانراه في مدينتنا خاصة ومدن الشمال عامة, ويشترك معنا في هذه الظاهرةربما جنوب افريقيا.

في 11 يناير 2018 الساعة 25 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- كيف يمكن تشغيل هؤلاء ؟؟؟.

طوريس

اني ارى العامل الاساسي في اقصاء شباب طنجة عن العمل , هو كسلهم , هذا الكسل المبالغ فيه . شباب طنجة يقضون ليلهم في السهر مع المخدرات , ونهارهم نيام . شباب تعود الاتكال على الغير ولا يعتمد على نفسه . شباب فاقد العزة والكرامة . كيف يمكن تشغيل هؤلاء ؟؟؟.

في 11 يناير 2018 الساعة 17 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على الفيديو
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق